المنتدى الاول للصيادلة منذ عام2006

التسجيل الأسئلة الشائعة Social Groups التقويم اجعل كافة المشاركات مقروءة

##


العودة   منتدى عالم الصيادلة | صيادلة على خطى الحبيب | Pharmacists world > منتديات الصيدله > عالم النباتات الطبية والطب النبوى
##


رحلة القمح (الجزء الأول)القمح المبرعم

عالم النباتات الطبية والطب النبوى

رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 21-05-2007, 02:48 PM
الصورة الرمزية فرح عبد الكريم
فرح عبد الكريم فرح عبد الكريم غير متواجد حالياً
عضو شرف
 

 




افتراضي رحلة القمح (الجزء الأول)القمح المبرعم



* البروتين في القمح المبرعم :
إن كميةالبروتين تزداد بنسبة عالية عند استنبات القمح , ويتحول البروتين من الصيغة المعقدةإلى أحماض أمينية بسيطة تسهل عملية هضمه وتمثيله في الجسم وهذا ما يساعد الرياضيينعلى وجه الخصوص والذين يتطلب عملهم جهداً عضلياً بالاستفادة منه بسرعة أكبر ممالوتناولوه في اللحوم أو الحبوب الجافة ...فالبروتين الموجود في القمح المبرعم مثيرللدهشة وهو ضروري من أجل النمو وتطور الخلايا في الجسم
كما أنه من أهم مزاياتناول البروتين عن طريق القمح المبرعم بدلاً من المنتجات الحيوانية هو عدم وجودالكولسترول في هذا المستنبت على عكس المنتجات الحيوانية والتي تحتوي على نسب عاليةمن الكولسترول مثلا إن بيضة واحدة تحتوي على 280 ملغ كولسترول وحاجة الانسان البالغاليومية منه هي 300 ملغ فقط.

مع التذكير أن طبخ اللحوميفقدها نسبة كبيرة من البروتين إضافة إلى المشاكل الهضمية التي تسببها .

أثناء الحرب العالمية الثانية أعلن الرئيس الإمريكيعن إحتمال حصول نقص في مادة اللحم في الأسواق . مما دفع المراكز العلمية إلى البحثعن البدائل المناسبة و بعد البحث الدقيق نصحوا الرئيس بأن يعلن للشعب بأن الحبوبالمستنبتة هي البديل الأفضل والأرخص للبروتين المتواجد في اللحم. إلا أنه لم يحصلوقتها نقص في مادة اللحوم لذلك لم يوفق هذا المشروع في ذاكالوقت

وميزة أخرى للقمح المبرعم هي سهولة تناوله إذأننا نستطيع أن نتناوله نيئاً ودون الحاجة لأي نوع من التوابل أو الملح أو السكروبذلك نمنح الجسم كل ما يحتاجه من فيتامينات وأملاح معدنية وبروتينات وأنزيمات بدونأن نضطر لتناول أي إضافات غير مرغوب بها .

*بعض فوائد القمح المبرعم:
1.يساعد على الهضم
2. معالجةالمشاكل الهضمية وعسر الهضم
3. معالجة مشاكل الكولون
4. يساعد على معالجةالعقم ويقوي الخصوبة لدى الجنسين
5.
يساعد الطلاب على صفاء الذهن وزيادةالتركيز على الدراسة
6. معالجة فقر الدم
7.
إضفاء حيوية ونشاط للأشخاص الذينيعانون من انحطاط الجسم
8. يعيد الشباب والحيوية للمتقدمين بالسن ويقويذاكرتهم
9. يزيل أعراض كثيرة من أمراض الشيخوخة
10. يعمل على إزالة السمومالمتراكمة في خلايا الجسم
11. يخفف من أعراض الإجهاد والتوتر العصبي
12. يمنحالرياضيين بروتين نباتي سريع الهضم بالإضافة إلى الفيتامينات والمعادن
13. إضافته إلى وجبات طعام الرياضيين يمكنهم من الاستفادة من كامل البروتين والعناصرالغذائية الموجودة في وجباتهم
14. يقدم للرياضيين طاقة عالية ( كربوهيدرات) سريعة التمثل
15.
يزيد من قدرة التحمل للرياضيين
16. يزيد من مناعة الجسمتجاه الأمراض المحيطة به
17. ينشط الغدة الدرقية
18. مفيد جداً في مرحلتيالحمل والإرضاع

*طريقة تحضير القمح المبرعم:
-يتم تخليص القمح من الشوائب و يغسل جيداً بماء نظيف.
-يصفى القمح من الماء ثم يوضع في إناء زجاجي أبيض و ينقع في ماء صالح للشرب بحيث تكون نسبة القمح إلى الماء 1/3( أي ثلث الإناء قمح والثلثين ماء).
_يغطى الإناء بقطعة قماش أو شاش معقم .
-يفضل إجراء هذه العملية مساءً ،مثلاً مابين السادسة و الثامنة و ذلك لكي نتمكن من نقع القمح وقت كاف (12 ساعة على الأقل) و يوضع في ضوء النيون الأبيض العادي، ثم في اليوم التالي يصفى القمح من الماء و نعيد تغطيته بالقماش ،و يوضع فترة لا تقل عن 6ساعات في ضوء الشمس غير المباشر (خلف نافذة).(أي تتم هذه المرحلة ظهراً)
-بعد مرور 6-8 ساعات يضاف ماء إلى القمح حتى يغطيه ، ثم يصفى مرة ثانية ( و يفضل عدم إخراج القمح من الإناء) ويبقى مغطى بالشاش لمدة 6-8 ساعات أيضاً، و لكن هذه المرة يجب و ضعه في الظلام حتى اليوم التالي.
-في الصباح تكون البراعم البيضاء الجميلة قد بدأت بالظهور إن شاء الله، و هنا يمكن البدء بأكل القمح المبرعم ، و وضع الكمية المتبقية في الثلاجة (درجة حرارة 4-6) بعد غلق الإناء بغطائه الأصلي المحكم، و هذه الحرارة المنخفضة ضرورية لتبطيأ عملية النمو إلى الحد الأدنى مما يساعد على تناول الكمية المحضرة مابين 4-6 أيام كحد أقصى.
-إذا تجاوز طول البراعم 10 مم، يبدأ القم
ح باستخدام الطاقة الموجودة فيه لإنتاج النبات الأخضر (wheatgrass).
*طريقة التحضير غير منقولة .
Reference sites:
www.sandroses.com
www.food-life-fomar.com
و الجزء الثاني مع نبات القمح الأخضر إن شاء الله.
د.فرح عبد الكريم اسماعيل.

رد باقتباس
قديم 21-05-2007, 02:51 PM   #2
فرح عبد الكريم
عضو شرف
 
الصورة الرمزية فرح عبد الكريم

 









فرح عبد الكريم غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رحلة القمح (الجزء الأول)القمح المبرعم


* الأنزيمات في القمح المبرعم :

إن الجهاز المناعي عند الإنسان يعمل على درء الأخطاروالآثار الجانبية التي يتعرض لها الجسم ولكن إلى أي مدى يستطيع أن يستمر في هذاالدفاع ومدى الإرهاق الذي يعانيه !!

سؤال ربما يخطر فيذهن الكثيرين وهو ( كيف كان يأكل الإنسان القديم وماذا كان يأكل ؟....
ولماذا لمنسمع عن أمراض كثيرة يعاني منها إنسان اليوم كالسرطان وأمراض القلب والجلطات ومرضالسكري)
لقد أمضى الإنسان القديم 3.950.000 سنة وهويتناول الأطعمة النيئة ( الحية ) قبل اكتشافه النار في آخر 50.000 سنة من عمره علىالأرض , وهذا إن دل على شيء إنما يدل على أن الجهاز الهضمي عند الإنسان مهيأ ليعملعلى هضم الأطعمة البسيطة والتي تحتوي على أنزيمات كثيرة . فالأطعمة المطهوة تستنفذاحتياطي الأنزيمات في أجسامنا وعند نقصها يبدأ الجهاز المناعي بالضع
إن معظم المشاكل الفيزيائية التي نعاني منها تعود إلى سبب واحد وهو الطعام غير المهضومبشكل كامل وذلك بسبب قلة الأنزيمات فيها ........ حيث أنه بعد عملية المضغ يصلالطعام إلى القسم العلوي للمعدة عبر المري ويبقى هناك من 45 إلى 60 دقيقة حيث تعملالأنزيمات الخارجية المحتواة ضمن الطعام على تفكيكه ...... وبعد ذلك ينتقل الطعامنصف المهضوم إلى القسم السفلي للمعدة حيث يتم إفراز عصارة البنكرياس والخمائرالهاضمة والحموض السائلة لتكمل عملية الهضم.

والسؤالالمهم هنا هو في حال لم تنتاول أنزيمات مع الطعام ماذا يحدث ؟

الجواب بسيط جداً : في المرحلة الأولى أي في الساعة الأولى من عملية الهضمسيبقى الطعام في الجزء العلوي من المعدة بدون أي عملية تفكيك ((وهذا مايشعرنا بالتخمة (( ويجب ملاحظة أن البعض يعمل على شرب مشروبات غازية لتشعره بالراحة ظناً منهم أنهاتساعد على الهضم ولكن ما يحدث فعلاً هو أن الغاز الموجود ضمن المشروب يتمدد داخلالمعدة وبالتالي تتمدد المعدة فيشعر بالراحة، وبعد انتهاء تلك المرحلة ينتقلالطعام إلى الجزء الأسفل من المعدة لتقوم أنزيمات الجسم بتفكيك هذا الطعام !! وبالتالي فإننا نستهلك ضعف كمية الأنزيمات التي يجب أن نستهلكها في حالة وجودأنزيمات ضمن الطعام .

وحيث أن كمية الأنزيمات في جسمالإنسان محدودة فإما أن نستهلكها خلال نصف الزمن المقدر لها وهذا ما يسبب الشيخوخةالمبكرة وظهور أمراض كثيرة بشكل مفاجئ أو أن ندخرها لتعمل على كامل الفترة الزمنيةالمقدرة لها وبذلك نطيل مرحلة النشاط والحيوية أكبر قدر ممكن .

ومن الدلائل التي تشير على ما ذكرنا أن معظم المعمرين أناس نباتيون أويعيشون في الأرياف حيث عاداتهم الغذائية تتضمن خضراوات وفواكه طازجة بشكل كبير .

ومن الأدلة والإثباتات أيضاً تجربة أجريت في مشفىميشيل ديز في شيكاغو على مجموعتين من الأشخاص ... المجموعة الأولى كانت أعمارهمتتراوح من 21 – 31 سنة والثاني تتراوح أعمارهم من 69 – 100 سنة ...
أفادت نتائجهذه التجربة بأن المجموعة الأولى الأصغر سناً كان لديهم (( 30 ضعف )) من أنزيم ألفاأميلاس ( الذي يفكك الكربوهيدرات ) في لعابهم عن الأشخاص الأكبر سناً .

وهذا هو تفسير الشيخوخة المبكرة لدى الشباب والوهنوالضعف الذي يصابون به بسبب تناولهم مختلف الأطعمة دون مراعاة كم سيفقدون مناحتياطي الأنزيمات لديهم ... كما أن جسم الإنسان لا ينتج كافة الأنزيمات التييحتاجها وإنما يعتمد على مصادر خارجية لتدعمه بها

ونعود إلى القمح المبرعم ونسأل ماهي الأنزيمات الموجودة فيه والتييحتاجها جسم الانسان لاستمرار حيويته ونشاطه .....

1. أنزيم بروتيز Protise :
وهو يعمل على هضم البروتين ونقصه يسبب القلق – انخفاض فيسكر الدم – أمراض الكلى – احتباس السوائل في الجسم – انخفاض القدرة المناعيةالإصابة بالبكتريا والفيروسات – الإصابة بالسرطان – التهاب الزائدة – مشاكل عظمية ........ الخ
2.
أنزيم أميلاس Amilase :
ويعمل على هضم الكربوهيدرات ونقصهيسبب الأمراض الجلدية (الطفح الجلدي ) أمراض الكبد والبنكرياس والمثانة
3. ليباز Lipase :
يعمل على هضم الدهون ونقصه يسبب ارتفاع الكولسترول والبدانةداء السكري – أمراض القلب الوعائية – ضغط الدم العالي – الإجهاد المزمن – تشنجالكولون – الدوار
4.
سللولاز Cellulase :
يعمل على هضم الألياف ونقصه يسببالغازات – النفخة – حساسية شديدة لبعض الأطعمة – آلام في الوجه.... ويجب الانتباهإلى أن تناول هذا الأنزيم هام جداً بسبب أن جسم الإنسان لاينتجه من تلقاء ذاته .

5. أنزيم فيتاز Phytase :
وهو يعمل على هضمالكربوهيدرات الموجودة في الحبوب والبقوليات , وهو يزيد من قدرة الجسم على امتصاصالمعادن ( حديد – زنك – كالسيوم – مغنزيوم )
إضافة إلى أنزيمات أخرى ( Catalse – Methione reductase – super oxide dismutase )
* الألياف :
وهي مركبات عضوية مكونة لجذور الخلايا النباتية كقشورالخضار والفواكه ونخالة القمح
وتنقسم الألياف إلى نوعين : الألياف الخشنةوالألياف الذائبة ويحتاج الإنسان إلى هذين النوعين معاً بنسبة 1 إلى 3 من ذائبة إلىخشنة .

ويحتاج الإنسان إلى الألياف لتمده بالطاقةوالنشاط كما أنها لا تحتوي على قيمة سعرية عالية إلا أن تناولها بكميات معتدلةيساعد على تقليل السعرات الحرارية المتناولة في الدهون والكربوهيدرات .

كما أنها تساعد على تخفيض نسبة السكر والغلوكوزوالدهون الموجودة في الدم .... والألياف الذائبة على وجه الخصوص كالبكتين والصموغتعمل على خفض نسبة السكر في الدم أكثر من الألياف الخشنة
وجدير بالذكر أنالألياف الخشنة والمنحلة تتضاعف من 3 إلى 4 مرات في القمحالمبرعم

* الأحماض الأمينية في القمح المبرعم :
ولهاأثر هام جداً في تجديد الخلايا البشرية مما يزيد في حيوية ونشاط الجسم وهي تتواجدفي المأكولات الحية الطازجة إلا أنها تتواجد بشكل مكثف أكثر في القمحالمبرعم.
  رد باقتباس
قديم 21-05-2007, 02:57 PM   #3
فرح عبد الكريم
عضو شرف
 
الصورة الرمزية فرح عبد الكريم

 









فرح عبد الكريم غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رحلة القمح (الجزء الأول)القمح المبرعم

القمح المبرعم

*الفرق بين القمح المبرعم و القمح الجاف:
حبة القمح الكاملة (مع قشرتها) هي غذاء يحتوي على كامل العناصر الغذائية التي يحتاجها الإنسان من أملا ح معدنية وبروتين وكربوهيدرات وألياف غذائية وفي حالة البرعمة تنشأ الأنزيمات ذات الأهمية العظيمة للإنسان والأحماض الأمينية التي تعمل على تجديد الخلايا ويتشكل فيها فيتامين c وتتضاعف فيها فيتامينات B من 6 إلى 12 ضعف حسب الفيتامين ويتضاعف فيتامين E صانع المعجزات 300% ويتحول النشاء إلى سكريات بسيطة ( سكر الفواكه) كما تزداد كمية البروتين ويتحول إلى مركبات بسيطة تمكن أمعاء الإنسان من امتصاصه والاستفادة منه بسرعة هائلة بالإضافة إلى ازدياد كمية الألياف التي تمتص الدهن والسكر وتحمي الجسم من أضرارها بسبب محتويات حبة القمح المبرعمة فإنها تعد غذاء متكاملا ليس بحاجة إلى أية إضافات واستخدامه في العادات الغذائية اليومية يتعدى أهميته كغذاء ليصل إلى كونه وقاية من الأمراض ومعالجة العديد منها خصوصا الأمراض المزمنة



مع ملاحظة أن القمح الجاف العادي لا يحتوي على فيتامين C .

إن حبوب القمح المبرعمة هي مصدر حيوي وطازج للبروتين والأنزيماتوالفيتامينات والمعادن كما أثبتت الدراسات العلمية الحديثة نظراً لأهميتها فينظامنا الغذائي الصحي ..... فهي طعام بسيط سهل الهضم يحتوي على قيمة بيولوجية عالية . كما أن لهذه البراعم أثر كبير على جسم الإنسان لاحتوائها على تركيز عالٍ للــ RNA و DNA والبروتين والعناصر الغذائية الأساسية والتي لايمكن للإنسان الاستغناء عنهاأبدا.

*الفيتامينات في القمح المبرعم:
فيتامينE :
واحد من العناصر الغذائية التي تتميز بكونها ذات أثر معاكس ومضاد للتأكسد وذلكلقدرته على تعويض التلف الذي يحدث بسبب الشحوم المتعددة غير المشبعة ومواد شحميةأخرى
كما أن له القدرة على تخفيض معدل الإصابة بأمراضالقلب خاصة عند النساء ... ويزيد من النشاط الرجولي ..... ويساعد على تنشيط الدورةالدموية وإزالة الجلطة في الشريان الاكليلي ويعالج دوالي الأوردة وكذلك يفيد فيإزالة التجاعيد وآثار الترهل ومعالجة العقم .
ولا ننسىأن هذا الفيتامين والذي سمي بصانع المعجزات يتضاعف في حبوب القمح 300% في عمليةالاستنبات
فيتامين B1 :
وهو موجود بنسبة عالية فيالقمح المستنبت ويلعب دور المفتاح في عملية التحويل الغذائي لتوليد الطاقة اللازمةلجسم الإنسان ويساعد على هضم الكربوهيدرات ... كما أنه أساسي جداً لوظائف الجملةالعصبية وعضلات القلب ويقوي الذاكرة ويعطي للبشرة والجلد حيوية ونشاطاً ويوازنالشهية للطعام
فيتامين B2 :
هذا الفيتامينموجود بنسبة مقبولة في اللبن والبيض والخضار الطازجة واللحوم , ولكنه يتضاعف من 13 mg إلى 54 mg في القمح المستنبت بشكل عام.
فيتامين B3:
يساعد على تخفيض نسبة الكولسترول في الدم ويقوم بحماية الجهاز العصبي ويساعدعلى هضم البروتين والسكريات والدهون ويخفض من ضغط الدم العالي.
فيتامين:C
وهو ضروري جداً لصحة اللثة والأسنان والعظام ويساعد على شفاء الجروح وآثار الندبوكسور العظام وكذلك يقي من مرض الاسقربوط والرشوحات ويساعد على امتصاص الحديد كماأنه يعطي مناعة لجسم الانسان تجاه السرطانات الناتجة عن تدخين التبغ و تناول اللحوم بكثرة.
فوليك أسيد :
. لم يتم اكتشاف الرابطة بين هذا الفيتامين ومرض الزهايمر إلا أنه لوحظ بشكل عام أنهذا المرض مرتبط دوماً مع انخفاض نسبة الفوليك أسيد بالدم علماً أن هذا الفيتامينيدمر فوراً عند الطبخ
ومن الفيتامينات الموجودة أيضاً في القمح المبرعم : ( بانتوثينيك أسيداينوستيتول – نيكوتينيك أسيد – بيوتين(


·* الأملاحالمعدنية في القمح المبرعم :

الأملاح المعدنية تشكلمصدراً أساسياً للنشاط والحيوية فهي هامة جداً لبناء جسم الإنسان وهي تتواجد فيالخضار والفواكه وبشكل مركز في حبوب القمح المبرعمة وهي :
الكالسيوم – الحديدالبوتاسيوم – المغنزيوم – المنغنيز – الزنك – النحاس – الصوديوم – الفوسفور
  رد باقتباس
قديم 21-05-2007, 04:00 PM   #4
فرح عبد الكريم
عضو شرف
 
الصورة الرمزية فرح عبد الكريم

 









فرح عبد الكريم غير متواجد حالياً
افتراضي رحلة القمح ((الجزء الثاني))wheatgrass

استخدامه في علاج مرض السرطان:
ينطلق العلاج ضد مرض السرطان غالباً، من مبدأ مقاومة الأكسدة الغير طبيعية في الجسم , و بذلك فإن زيادة الأوكسجين في الدم هي من أهم الطرق في معالجة السرطان.و بالنظر إلى نبات القمح الأخضر:
-*فهو يحتوي على مادة الكلوروفيل الذي يملك بنية جزيئية تشابه تماماً بنية هيموغلوبين الدم الجزيئية مع فارق أن الذرة المركزية في الكلوروفيل هي المغنزيومMg عوضاً عن ذرة الحديد Iron في هيموغلوبين الدم،و بذلك فهو يزيد إنتاج هيموغلوبين الدم و النتيجة هي زيادة الأوكسجين.
-*كما يحتوي على :SELENIUM& LAETRILE وكلاهما مضادات أكسدة(أي مضادات لهذا المرض).
-*يحتوي كما ذكرت على 13 نوع من الفيتامينات على الأقل، العديد منها يعتبر مضاد أكسدة و مضاد سرطان،من اهمها B12،ومعادن و عناصر زهيدة(TRACES ELEMENTS)،و الـ20 حمض اميني,كما يحتوي على هرمون:abscisic acid (ABA) و الذي يدعى أيضاً دورمينDormin،ولهذا المركب حديث خاص:
في الأربعينات من القرن الماضي ،بدأت Ann Wigmore بالكتابة و البحث في هذا المجال(الأعشاب) و قد أسست معهد خاص للدراسات حول هذا الموضوع، و يدعى :Ann Wgmor Institute (AWI) في عام 1963 ، و هي من سمت اليخضور في النبات بـ (The life blood of the plant) ، وقد وجد فعلاً أن نسبةph الكلوروفيل (أي نسبة الحمض –أساس)= 7.4 أي تماماً مثل هيموغلوبين الدم في جسم الإنسان.
لقد وجدت Ann.W أن فاعلية عصير نبات القمح تستمر من ثلاث –أربع ساعات فقط، لذلك يجب قص الأوراق و عصرها و شربها طازجة ،ولكن وجدت أيضاً أن فاعلية الـ abscisic acid تزداد إلى أربعين ضعف بعد أربع ساعات من عصر نبات القمح!!!!!! وهنا يبدأ التساؤل من يملك فاعلية أقوى ضد مرض السرطان ؟ الـ ABA أم بقية العناصر الموجودة في هذا العصير؟
* لقد تم شفاء عدة حالات من مرضى السرطان في عيادةDr.Virginia Livingston-Wheeler ، التي كانت تحقن أولئك المرضى بالـ abscisic acid وكان هذا هو مبدأ المعالجة الرئيسي في عيادتها . فقد وجدت أن الـABA يقلل من فاعلية الـchorionic gonadotropin (وهو هرمون يقلل من حالات الإجهاض) اعتماداً على كون أن الخلايا السرطانية و الميكروبات المرافقة لها تفرز مواداً مشابهة تماماً لهذا الهرمون .(و هذا يعتبر خلل في الوظائف التنفسية و بالتالي خلل في تزويد الجسم بالكمية الكافية من الأوكسجين ، و النتيجة نقص أوكسجين الدم ) .
كما أظهرت Livingston –wheeler في كتابها The Conquest of Cancer العلاقة الوثيقة بين الـ ABA و vit.A , كما وضحت كيفية الحصول على الـ ABA ..
إ ذاً ماذا نختار: أن نحصل على الفيتامينات و العناصر كافة بشرب العصير الأخضر فوراً؟؟؟
أم ننتظر 4 ساعات حتى نحصل على مضاد السرطان الـABA؟؟؟؟؟؟
الحل أن نشرب الكمية الأكبر مثلاً 20 ml مباشرة و ترك 10 ml لنشربها بعد أربع ساعات.
أما بالنسبة لمرضى السرطان فيفضل عكس هذه النسبة،مع تطبيق حمية Ann Wigmore المبنية على الإعتماد بشكل أساسي على عصير نبات القمح مع بنود أخرى مثل:-الإبتعاد عن: كافة أنواع اللحوم – مشتقات الألبان - الطعام المطبوخ
و تناول المأكولات الطازجة فقط مثل: الخضار و الفواكه الطازجة ، الحبوب و المكسرات غير المحمصة، أوراق النباتات الخضراء الحديثة النمو و براعمها.
و الواقع أنه لا يسجل في بعض الحالات شفاء أو تحسن عند هؤلاء المرضى و يعتقد أن ذلك بسبب شرب هؤلاء المرضى للمياه العادية(tapwater) و التي تحتوي على نسبة عالية من الكلور .ربما كانت هماك أسباب أخرى لكنها مازالت غير معروفة تماماً.
بكل الأحوال عند تناولنا الجزئين الذين ذكرت من العصير ،نكون بذلك قد حصلنا على الفائدة القصوى من كلاهما بإذن الله .
معلومة: وجدوا حديثاً أن هذا العصير له خاصية منبهة تشبه بقوتها تلك الموجودة في القهوة ، مع فارق أنه يجنب من الآثار الجانبية التي تحدث من جراء شرب القهوة بكثرة .لذلك يمكن للطلاب و من يعملون ليلاً لساعات طويلة تناول هذا العصير المميز ليمدهم بطاقة حقيقية وليس مجرد تنبيه


إلى اللقاء مع الجزء الثالث( إن شاء الله): عن القمح الجاف،أنواعه و فوائده.
د.فرح عبد الكريم.
REFERENCES SITES:
l/show_article_main.cfm?id=143www.grenc.com
www.cancertutor.com
www.happyjuicer.com
www.nzpurehealth.com
www.elnaggarzr.com
www.ayushwheatgrass.com
  رد باقتباس
قديم 21-05-2007, 04:10 PM   #5
فرح عبد الكريم
عضو شرف
 
الصورة الرمزية فرح عبد الكريم

 









فرح عبد الكريم غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رحلة القمح ((الجزء الثاني))wheatgrass

نبات القمح الأخضر

WHEATGRASS


لقد أثبت العلم الحديث ومن خلال التصوير بكاميرا كيرليان Kirlian photography أن حبة القمح عندما تبدأ بالتنبيت وإخراج برعمها، فإن هالة من الموجات الكهرومغناطيسية تبدأ بالإحاطة بحبة القمح، تماما كما هي الهالة التي تحيط بالإنسان الحي المفعم بالطاقة، وكأن بعث الحياة في هذه الحبة التي أنبتها الله تعالى، قد بعث فيها طاقة عظيمة، استطعنا تصوير جزء منها بتصوير الهالة الكهرومغناطيسية التي تحيط بالقمح المبرعم، أو عشب القمح الحي، والجدير بالذكر أن هذه الهالة غير موجودة حول حبوب القمح العادية المخزنة غير الموجودة في سنبلها، فمن أين تأتي هذه الطاقة؟
من المعروف أن جزيء الماء قطبي، بمعنى أن الإلكترونات (أو ما يُعرف بالسحابة الإلكترونية) تتوزع حول جزيء الماء الذي يتكون من ذرة أكسجين واحدة، وذرتي هيدروجين، وتتوزع هذه الإلكترونات بشكل غير متجانس بحيث تكون الإلكترونات في مكان ما حول الجزيء بشكل أكبر، وبالتالي تعتبر هذه النقطة القطب السالب، لأنها أكثر نقطة في الجزء تحتوي على إلكترونات، وهذا يكون على حساب نقطة مقابلة في جزيء الماء والتي تفقد هذه الإلكترونات فتكون بذلك القطب الموجب ،نزول الماء من السماء يؤدي إلى حركة جزيئات الماء القطبية وما تحتويه من عناصر مذابة مشحونة فيها، وهذا يؤدي بدوره إلى توليد موجات كهرومغناطيسية حول كل قطرة من قطرات المطر .
هذه الموجات الكهرومغناطيسية حول كل قطرة من قطرات المطر تشحن حبيبات التربة فتصبح مشحونة قادرة على الدخول في التفاعلات الحيوية.
تشكل حبيبات التربة المشحونة والماء النازل من السماء البنية الأولية التي يتشكل منها الكلوروفيل في حبة القمح.
بسم الله الرحمن الرحيم:( وهو الذي أنزل من السماء ماءً فأخرجنا به نبات كل شيء فأخرجنا منه خضراً نخرج منه حباً متراكباً ) الأنعام 99.



يقوم الكلوروفيل (اليخضور) بجمع عناصر الطاقة الكاملة (الماء من السماء) والهواء (ثاني أكسيد الكربون) والنار (ضوء الشمس) ويقوم بصنع المركب الأولي ألا وهو الكربوهيدرات في داخل حبة القمح.
تقوم حبة القمح التي بدأت تتبرعم بامتصاص مزيد من العناصر الموجودة في التربة وتضيفها إلى الكربوهيدرات، فإذا امتصت أكسجين وإضافته للكربوهيدرات تشكل الدهون، وإذا امتصت نتروجين وأضافته للكربوهيدارت تشكل البروتين وإذا أضافت فوسفوراً أو كبريتاً تشكل أنواعا مختلفة من البروتينات والدهون، ومن ثم بعد ذلك تشكل الفيتامينات والإنزيمات في عشبة القمح وسنابلها بنفس الطريقة.

بعض هذه العناصر الممتصة من التربة تدخل في قلب الإنزيمات (كمساعد لهذه الإنزيمات) الموجودة في عشبة القمح وفي قلب الإنزيمات التي تعمل على تشكيل البروتينات والأحماض الأمينية والدهنية والفيتامينات وغيرها من المركبات الموجودة في عشبة القمح، وحركة هذه العناصر المشحونة المأخوذة من التربة في داخل الخلية يولد الموجات الكهرومغناطيسية المحيطة بحبة القمح وسنبلها .

ماذا تحتوي هذه الأوراق الخضراء؟
تحتوي الأوراق الخضراء غير المطبوخة من هذا النبات على كميات كبيرة من الـ cellulose ((و هذا ما يفسر عدم قابلية هضمه ))، و لذلك لا بد من عصر هذه الأوراق للحصول على أعلى نسبة من محتوياته الهامة ،فهو يحتوي على الكلوروفيل، و أحماض أمينية ، فيتامينات ،معادن بالإضافة إلى الإنزيمات.
ومن مكوناته الأخرى:

biotin :بيوتين

Choline:كولين
lutein :ليوتين
thiamine: B1
lycopene :ليكوبين
riboflavin :B2

betacarotene : ( vit A) بيتا كاروتين
niacin :B3
pantothenic acid
pyridoxine:B6
folic acid




vitamin C



vitamin E
vitamin K
calcium
cobalt : B12
copper
alanine
arginine
مع ملاحظة أنه يجب قص الأوراقعندما يصل طولها إلى 20-15 cm كحد أقصى ،لأن محتوياتها المفيدة تكون في ذروتها عند هذا الطول.
كيف نحصل على القمح الأخضر؟



يمكن ذلك ببساطة بواسطة زراعة حبوب القمح ، مع مراعاة عدم استخدام المبيدات الزراعية ((HERBICIDES،و تعتبر فصيلة القمح الأحمر Red wheatberry هي الأغنى بالكلوروفيل و محتويات القمح الأخرى الهامة. و يجب أن تكون التربة عضوية و لا تحتوي على أسمدة كيماوية. مع العلم أن ظروف الزراعة (ماء،أشعة الشمس، خصوبة التربة ) تلعب دوراً هاماً في زيادة أو نقصان نسبة تلك المكونات في النبات بعد نموه.
و بذلك نجد أنه باستطاعتنا أن نزرع القمح في حديقة المنزل أو في أحواض الزرع ،فهي عملية غير مكلفة أبداً. و يجب الإنتباه إلى طريقة السقاية (الري) فيفضل أن تكون بواسطة رشاش الماء حتى تكون أشبه بقطرات المطر, قال تعالى: (أَنَّا صَبَبْنَا الْماءَ صَبٌّا) (25) عبس. وقال أيضا: (وَأَنزَلْنَا مِنَ الْمُعْصِرَاتِ مَآءً ثَجَّاجًا) (14) النبأ، وثجاجا كما ورد في التفسير أي منصبا بكثرة، أي أنه يجب سقايتها بكثرة .


الجرعة الواجب تناولها يومياً:
ينصح بالبدء بجرعة تعادل 10ml و ذلك للتعود على الطعم ، بعد ذلك يمكن إيصال الجرعة إلى 30ml و ينصح بتناول هذه الكمية صباحاً على معدة فارغة ،لأن ذلك يقلل من الشعور بالغثيان ،و يجب أن لا يتم بعدها تناول الطعام إلا بعد حوالى نصف ساعة على الأقل كي تكون المعدة قد أتمت عملية الهضم تقريباً. كما يمكن تناول نفس الجرعة في المساء إن كانت الحالة تتطلب ذلك مثل: حالات فقد الشهية ، الوهن العام،نرلات البرد .......الخ.
و يمكن إعطاء نصف هذه الجرعة للأطفال مع خلطها بعصير البرتقال(بسبب طعمها اللاذع أو المر قليلاً).((مع تذكر أن الزيادة عن هذه الجرعة تؤدي إلى إحساس بالغثيان)).
إن كل 30ml من عصير أوراق القمح الأخضر تعادل من الفيتامينات ما يحتويه 1kg من الخضار الطازجة.


  رد باقتباس
قديم 21-05-2007, 04:39 PM   #6
فرح عبد الكريم
عضو شرف
 
الصورة الرمزية فرح عبد الكريم

 









فرح عبد الكريم غير متواجد حالياً
افتراضي رحلة القمح(الجزء الثالث )و الأخير

القمح
(Wheat ( Triticum Aestivum






الاجزاء المستعملة :

الحبة بجميع طبقاتها ، النخالة ، القشرة ، اللب الابيض .

تاريخ و موطن القمح :

من اقدم ما عرفه الإنسان ، يعود تاريخه و معرفته الى العصر الحجري ، وجدت نقوشه و رسمه في الآثار الكثيرة مما يُظهر مكانته التي كانت بمقام التوقير و التقديس . وتذكر الاديان بأن القمح من نبات الجنة نزل الى الارض ، قد يكون موطنه الاصلي ما بين الشام ( فلسطين ، الاردن ، سوريا ، لبنان ) ، و اليونان .

هنالك عدة انواع من القمح وهو يزرع في جميع انحاء العالم .

تركيبته :

يتألف القمح من عدة طبقات ، الطبقة الخارجية الاولى هي النخالة 9% من وزن القمح ، تليها قشرة رقيقة سمراء 3% من وزن الحبة ، وهي تحتوي البروتين ، الطبقة الثالثة ، وهي عبارة عن نشاء وهي بيضاء 85% من وزن القمح . ويقبع في احد قطبي القمحة " الرشيم " ، وهو يحتوي على الجنين الذي ينمو منه القمح الجديد و يؤلف 4% من وزن القمح .

يتألف خبز النخالة من مطحون جميع طبقات القمح .
يتألف الخبز الاسمر من الطبقة الداخلية النشوية البيضاء مع القشرة الرقيقة السمراء .
يتألف الخبز الابيض من الرشيم او جنين القمح ، هو اغنى أجزائه بالفيتامينات و المعادن ، و كلما دخلنا الى الداخل كانت أقل غنى بالفيتامينات و المعادن ، و الطبقة الداخلية نشوية بأكثرها .

تتركب حبة القمح من المواد :

• سكريات
• بروتين
• مواد دهنية
• الياف سليلوزية
• املاح معدنية ، تتألف من بوتاسيوم ، فوسفور ، كالسيوم ، حديد ، يود .

اما الرشيم فيتألف من :
• بروتين
• سكريات
• دهون نباتية
• ليسيتين
• فوسفور ، مغنزيوم ، كالسيوم ، صوديوم ، حديد ، يود .
• فيتامينات (
B1. B2. B5. B6. PP. E
)
• يحتوي الرشيم على انزيمات ، وهي تساعد على هضم الدهون .

استعمالات و فوائد القمح الطبية :


1. مغذ و منشط للجسم ، يمنع فقر الدم عبر الحديد ، و فيتامين ب المركب يساعد على نمو الجسم .
2. ملين عبر الخمائر التي في الرشيم
3. يمنع العجز الجنسي والعقم لوجود فيتامينات ب المركبة ، الفوسفور ، والحديد التي تعمل على حصانة الاجهزة التناسلية خصوصآ فيتامين
E
4. الكالسيوم يقوي الجهاز العظمي والاسنان
5. السيليكون والكالسيوم والبروتين يقوي الشعر
6. يمنع تشنج الاعصاب بواسطة فيتامين ب المركب ، و المعادن التي يحويها .
7. ينظم هرمونات الغدة الدرقية التي تفرز الهرمون .
8. مغلي النخالة يعالج امراض الصدر ، يسكن السعال ، يكافح قبوضة المعدة يهدئ ثورة الامعاء الغليظة ، ينعم البشرة و الوجه ، يعالج الامراض و الآلام العصبية و النقرس .
9. مطحون القمح يزيل التورم و الكدمات ، و تهيج الجلد و التهاباته ، و الحروق ، وذلك بوضع كمادات .
10. النشاء الموجود في القمح يمنع تقرحات و التهابات المجاري الهضمية ، و مسحوق النشاء يكافح التهابات و تحسس الجلد و الاكزيما .
11. يزل الكلف و اصباغ الجلد .

حساسية القمح:
إن أنواع الحبوب الأكثر شيوعاً لدينا (القمح، الجاودار و ‏الشعير) تحتوي على بروتين الغلوتين. عند الإصابة بداء زلق الأمعاء <السولياكي> لايتم تحمـّل الغلوتين، ولذلك يجب على المصابين بهذا الداء تناول طعام خالٍ من الغلوتين. يتم تشخيص داء زلق الأمعاء <السولياكي> عن طريق فحوصات خاصة للأمعاء. بإمكان المصابين بالحساسية ضد القمح إستعمال دقيق خالٍ من الغلوتين كمعوّض، ولكن أكثريتهم يتحمـّلون الشوفان.
بحيث أن الحبوب تـُستعمل كثيراً وأنها مصادر مهمة للمواد المـُغذية في الغذاء النرويجي، أنه من المهم وضع تشخيص بحيث يصبح الغذاء صحيحاً ومن الغير ضروري أن يكون صارماً.
ماهي ردود الفعل ألتي يؤدي إليها القمح لدى المصابين بالحساسية ضد القمح؟
قد يتفاعل المصابون بالحساسية مع القمح بإختلاف عند تناول منتوجات تحتوي على القمح. أمثال عن ردود الفعل، هي الإسهال، ألألآم في ألمعدة، إثارة الأكزيما، ألربو والصدمة التحسّسية.
القمح يساعد على الوقاية من الإصابة بالسرطان

أظهر بحثجديد أجري في جامعة كنساس الأميركية, أن القمح يتمتع بخصائص قوية مضادة للأورامالسرطانية والأمراض الأخرى. وأوضح الباحثون أن العنصر النشط في حبوب القمح الكاملةهو مضاد قوي للأكسدة يعرف باسم "أورثوفينول" الذي يملك القدرة على قتل خلاياالسرطان, ويتوافر في منتجات القمح الكاملة بينما يندر وجوده في المنتجات المعالجةوالمصفاة كالخبز الأبيض.
ووجد الباحثون بعد وضع مجموعة من الفئران التجربةعلى أغذية معينة من القمح ذات محتوى عال أو قليل من مواد "أورثوفينول" أن حجم الورمتقلص بصورة ملحوظة وانخفض عدد الأورام بنسبة 60% عند الحيوانات التي تغذت على وجباتصحية غنية بالقمح والمركبات المضادة للأكسدة المذكورة التي قضت على الأورام بأفضلما يمكن.
ويأمل الباحثون في إمكانية إنتاج محاصيل قمح معدلة وراثيا لتحتوي على كميات كبيرةمن المواد الطبيعية المقاومة للسرطان, مشيرين إلى وجود بعض سلالات القمح الغنيةأصلا بمواد "أورثوفينول" الواقية.





البرغل:
borghoul








وهو يشتق من القمح ، يتميز بكونه ذا قيمة غذائية عالية ، يستعمل في بلاد حوض البحر الابيض المتوسط و خصوصاً سوريا ، لبنان ، فلسطين ، و الأردن ، وغيرها من الدول العربية ، وهو يستعمل ممزوجا ًمع الخضار في الطعام المسمى ( تبولة ) او مع اللحوم الحمراء في الطعام المسمى ( كبة ) .

وهو يأخذ الفوائد و الميزات الموجودة بالقمح مع بعض التعديل ، في صناعة البرغل ، يستعمل القمح الكامل ، يُكسر القمح الذي يسلق قبلها ، ويجفف تحت الشمس .
ولا يتعرض للسلق قبلاً ، البرغل نوعان : خشن و ناعم ، على حسب حجم المكسور من القمح ، فإما ان يكون هذا المكسور خشناً أو ناعماً.
أما فوائد و تركيب البرغل فهي مثل القمح مع تعديل طفيف.
Reference sites:
www.6abib.com:معظم المقال من هذا الموقع.
www.naaf.no
www.aljazeera.net
د.فرح عبد الكريم اسماعيل .
  رد باقتباس
قديم 17-10-2007, 10:53 PM   #7
الصقر2005

 








الصقر2005 غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رحلة القمح (الجزء الأول)القمح المبرعم

شكرررررررررررررررررررا
  رد باقتباس
قديم 26-02-2008, 03:55 AM   #8
sase
صيدلى

 








sase غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رحلة القمح (الجزء الأول)القمح المبرعم

موضوع شيق جدا وممتاز افادك اللة يا دكتور
نرجو المزيد
جزاك اللة خيرا وجعلة فى مبزان حسناتك
  رد باقتباس
قديم 08-11-2008, 03:59 PM   #9
سعد فهد

 








سعد فهد غير متواجد حالياً
افتراضي رد: رحلة القمح (الجزء الأول)القمح المبرعم

(مع ملاحظة أنه يجب قص الأوراقعندما يصل طولها إلى 20-15 cm كحد أقصى ،لأن محتوياتها المفيدة تكون في ذروتها عند هذا الطول. ) هل افهم انى لااقص الورق الا عند الارتفاع هذا فقط يعنى لو 10cm هل فى مشكلة وبعدين طريقة عمل العصير هل هى ان نقص الورق الاخضر ونعصره (عن طريق عصارة العصير الكهربائية) وشكرااااااااااااااا
  رد باقتباس
رد

Comment on Facebook

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 02:31 PM.


Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لاعضاء وزوار عالم الصيادلة