##
التسجيل الأسئلة الشائعة Social Groups التقويم اجعل كافة المشاركات مقروءة

##


العودة   منتدى عالم الصيادلة | صيادلة على خطى الحبيب | Pharmacists world > منتديات الصيدله > عالم الصيدلة الاكلينيكية
##


ماهى اسباب تاخر الانجاب والعقم

عالم الصيدلة الاكلينيكية

رد
 
أدوات الموضوع
قديم 01-03-2011, 03:35 PM   #11
صيدلانية مصرية

 








صيدلانية مصرية غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ماهى اسباب تاخر الانجاب والعقم

كيفية إجراء العملية
إن هذه الطريقة تتميز بما يلي:-



* السرعة .


* بسهولة إجراء العملية التشخيصية .


* عدم وجود أعراض جانبية تذكر.


* تكون المريضة مرتاحة أثناء جراحة العملية.


الحالات الغير طبيعية التي يمكن ملاحظتها في الرحم في هذه العملية هي كالآتي:-


- انعكاسات معينة في بطانة الرحم Reflection Zone تشاهد على الأغلب عند وجود عملية قيصرية سابقة.


- تشخيص التصاقات بطانة الرحم كما في حالة Asherman’s Syndrome التي شرحنا عنها سابقاً.


- وجود زوائد لحمية Polyps.


- وجود الألياف الحميدة Myomas.


- تشوهات الرحم الخلقية مثل الرحم المقوس Arcuate Uterus، رحم ذو قرنين Bicornuate Uterus، رحم مزدوج Uterus Duplex.


- انسداد قناتي فالوب Tubal Occlusion:-


إذا كان الانسداد من الجهتين وفي بداية اتصال قناة فالوب بالرحم، ينتفخ الرحم بالمادة الملونة ويمكن ملاحظة ذلك عبر شاشة جهاز الالترا ساوند وقد تحس المريضة ببعض الألم.


أما إذا كان الانسداد من جهة واحدة فلا ينتفخ الرحم ويمكن ملاحظة الأنبوب المسدود ومكان الانسداد. وقد تؤدي الالتصاقات أو وجود ورم Tumour إلى بعض الوقت للصبغة الملونة لتجاوز الالتصاقات أو الورم، وقد تعطي في بعض الأحيان تشخيصاً خاطئاً ولكن الطبيب الخبير في ذلك يمكنه ملاحظة ذلك بسهولة وتشخيصه بطريقة صحيحة.



10- تنظير قناة فالوب Falloposcopy:-


وهذه تجرى إما خلال إجراء عملية تنظير البطن أو عن طريق عنق الرحم مع أو بدون إجراء تنظير للرحم وهي لا تزال تحت التقييم للاستفادة منها.


11- فحص ما بعد الجماع P.C.T:-


الوقت المناسب لأخذ العينة هي فترة محددة وهي فترة التبويض حيث أن عنق الرحم في هذه الفترة يفرز مادة شفافة، غزيرة، مرنة، ذات كثافة قليلة تسهل مرور الحيوانات المنوية إلى الجهاز التناسلي العلوي لإتمام عملية التلقيح.



تؤخذ العينة بعد 6-10 ساعات بعد الجماع وتفحص تحت المجهر لتقدير قوة الحيوانات المنوية ومدى مرونة المخاط في عنق الرحم.


مخاط عنق الرحم يفرز بواسطة خلايا تتواجد فيه تسمى الخلايا المنتجة للمخاط، وعندما تقترب موعد الإباضة ويكون إفراز المبيض للاستروجين في قمته، ترتفع كمية المخاط المحتوي على الماء. تشكل نسبة الماء في فترة الاباضة الموجودة في المخاط 98% حيث تزيد مرونته وتقل لزوجته، بالإضافة لذلك فمخاط عنق الرحم يحتوي على مواد في مرحلة اقتراب التبويض وهذه المادة سبب وجودها زيادة مستوى الأملاح والماء المتفاعل مع البروتين المتواجد في مخاط الرحم، وهذا دليل غير مباشر على زيادة نسبة الأستروجين. ازدياد المرونة، ووجود المواد، ونقص في اللزوجة كل هذا يُحسن من بقاء الحيوانات المنوية في فترة الإباضة حية في عنق الرحم لمدة 24-48 ساعة. أما بعد الاباضة فإن مستوى البروجسترون يرتفع حيث تفقد إفرازات عنق الرحم مرونتها مما يقلل من حياة الحيوانات المنوية في عنق الرحم.


إذا استطعنا رؤية 15-20 من الحيوانات المنوية فإن النتيجة تكون جيدة، وإذا كانت عدد الحيوانات المنوية أقل من خمسة فإن الإخصاب يكون ضعيفاً. فحص ما بعد الجماع يعطي نتائج دقيقةً وواضحةً، هذا بالإضافة إلى أن فحص السائل المنوي يساعد الطبيب في تكوين صورة واضحة دقيقة تساعده في اختيار طريقة العلاج المناسب. كما لوحظ أن كمية المخاط الموجود في عنق الرحم في المرأة يُعِّوضُ النقصَ في السائل المنوي، وكذلك يمكن أن يكون السائل المنوي جيداً ولكن نتيجة فحص ما بعد الجماع سيئةً نتيجةَ وجود التهابات أو أجسام مضادة في مخاط عنق الرحم. أحياناً بالرغم من أن فحص ما بعد الجماع يعطي نتيجة جيدة فإن الفحص لا يعني حدوث الحمل.




داخل عنق الرحم مناسب والحيوانات المنوية حية نشيطة

يلجأ الطبيب للفحص لتحديد ما يلي:-
1- فحص مرونة المادة المخاطية حيث أن الحيوانات المنوية السليمة لا تستطيع أن تمر إذا كانت كثافتها عالية.

2- الأجسام المضادة: عنق الرحم أكثر أجزأ الجهاز التناسلي في إفرازه للأجسام المضادة لدى المرأة يتبعه الطبقة الداخلية للرحم، قناة فالوب، قناة البيض، وسائل جريب، تتكون المناعة موضعيا. مثلاً وجود الحيوانات المنوية داخل المهبل تسبب تكون أجسام مضادة في عنق الرحم بالإضافة إلى أجسام مضادة في الدورة الدموية.

إن عنق الرحم مغطى بخلايا البلازما وكذلك يحتوي المخاط على البروتين الذي يدخل في تركيب الأجسام المضادة. وتكون بروتين أجسام المناعة تختلف كميته حسب أوقات الدورة الشهرية حيث يقل باقتراب الاباضة وتكون نسبة إفرازه أقل في الغشاء الداخلي للرحم.



أجسام مضادة على رأس وذيل ووسط الحيوان المنوي





تأثر مخاط عنق الرحم خلال الدورة الطمثية



3- تحديد وصول الحيوانات المنوية أو عدمه لعنق الرحم.


4- وجود التهابات رحمية ومهبلية، تواجد الفطريات والميكروبات في المهبل.


12- خزعة من بطانة الرحم Endometrial Biopsy:


وتتلخص هذه الطريقة في إجراء عملية توسيع عنق الرحم وكحت الرحم لأخذ عينة من بطانة الرحم في اليوم (21-23) من الدورة الشهرية، أي عملية D &C، أو ما يسمى بعملية كحت الرحم أو التنظيفات، وتتركز فكرتها في أنه في اليوم (21-23) من الدورة الشهرية إذا كانت الإباضة قد حصلت فإن نسبة البروجسترون في الدم سيكون بمستوى يعطي نتيجة معينة عند إرسال خزعة بطانة الرحم إلى الفحص النسيجي Histopathology. أما إذا لم تحدث الإباضة فإن نسبة هرمون البروجسترون تكون منخفضة، مما يعطي نتيجة مختلفة عند الفحص النسيجي لبطانة الرحم. وبالرغم من أن بعض القطاعات الطبية لازالت تلجأ إلى هذه الطريقة كوسيلة من وسائل لمعرفة وجود الإباضة ومدى خصوبة الدورة الشهرية للسيدة، إلا أنه مع التطور العلمي والتقني الحديث خصوصاً بوجود جهاز الألترا ساوند المهبلي الذي شرحنا عنه سابقاً، والذي يعطي فكرة موسعة ليس فقط عن الإباضة وإنما عن أعضاء الحوض بشكل عام وبطانة الرحم بشكل خاص. أصبح هذا النوع من التحليل ليس مهماً تماماً كالسابق عندما كان اللجوء إليه يعتبر من أولى الخطوات التي يلجأ إليها الطبيب المعالج في التشخيص في حالات العقم وتأخر الإنجاب.
قياس حرارة الجسم Temperature أو ما يسمى Basal Body Temperature Chart (B.B.T):-





وتتلخص هذه الطريقة بأخذ الحرارة يومياً عند الاستيقاظ من النوم من أول يوم من الدورة الشهرية، وتسجيل درجة الحرارة يومياً على ورقة الخاصة Chart حتى موعد الدورة الشهرية الثانية. فإذا كانت الدورة الشهرية التي تم قياس درجة حرارة الجسم خلالها مخصبة أي حدثت الإباضة، ستلاحظ المرأة ارتفاعاً في درجة الحرارة في النصف الثاني من الدورة الشهرية بمعدل 5ر - 5ر1 درجة مئوية.


ويُعزى هذا الارتفاع إلى ارتفاع نسبة هرمون البروجيسترون في الجسم. وتبقى درجة الحرارة مرتفعة قليلاً إلى أول يوم من الدورة الشهرية الثانية أو اليوم السابق له لتنخفض من جديد. أما في حالة حدوث الحمل تبقى درجة الحرارة مرتفعة. أما إذا كانت الدورة الشهرية غير مخصبة أي لم تحدث الإباضة فتبقى درجة الحرارة كما هي طول فترة الدورة الشهرية، أي لا يحدث الارتفاع البسيط الذي ذكرناه. والحقيقة أن هذه الطريقة غير دقيقة لعدة أسباب، منها: أن القراءة قد تكون خاطئة، أي لم تحسن السيدة قراءة درجة الحرارة بشكل صحيح، وقد تكون مصابة بحمى لسبب أو لآخر مما يعطي صورة خاطئة، وأحياناً لا يكون الارتفاع بالشكل المثالي الذي شرحناه، أي ترتفع وتنخفض بشكل عشوائي Stepwise Rise، وفي بعض الأحيان يكون هناك عدم انتظام في إفراز الهرمونات من قبل المبيض ومع هذا تحدث الاباضة. وفي هذه الحالة لا يكون الارتفاع في درجة الحرارة كما هو متوقع بشكل مثالي في اليوم 12-14 من الدورة الشهرية، وأحياناً يكون جسم بعض السيدات غير حساس، أو بمعنى آخر لا تظهر إستجابة في ارتفاع درجة الحرارة، مع أن هرمون البروجستيرون الذي ذكرنا أنه يسبب الارتفاع يفرز بشكل صحيح. وفي هذه الحالة لا يُلاحظ ارتفاع في درجة الحرارة. ولكل الأسباب التي ذكرت أعلاه، وكذلك للتطور العلمي والتقني الذي أشرنا إليه أصبح اللجوء إلى هذه الطريقة قليل.


14- فحوصات جهاز المناعة


- مضادات الحيوانات المنوية سواء عن طريق فحص الدم أو مخاط عنق الرحم.


- مضادات المبيض في حالات عجز المبيض المبكر.


- مضادات أخرى مثل Antiphospholipid Antibody التي تلعب دور في عدم استمرار الحمل عند إرجاع الأجنة إلى الرحم.


15- فحوصات للجينات أو الكرموسومات:-


مثال: - عجز المبيض المبكر - حالات انقطاع الطمث الأولى.


- حالات الإجهاض المتكرر


16- فحوصات نفسية:-


لأثرها التي ذكر بالسابق
  رد باقتباس
قديم 01-03-2011, 03:39 PM   #12
صيدلانية مصرية

 








صيدلانية مصرية غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ماهى اسباب تاخر الانجاب والعقم

الاجراءات للرجل



- فحص السائل المنوي


- فحص قدرة الحيوانات المنوية على الإخصاب


- فحوصات جهاز المناعة


- فحوصات ميكروبيولوجية


- فحوصات هرمونية


- فحوصات الجهاز التناسلي


- فحوصات لحالات الخلل في الجماع أو القذف


- فحوصات للجينات أو الكروموسومات


أ- التاريخ المرضي Medical History:-




الإستفسار عن التاريخ المرضي Medical Historyمن كل من الزوج والزوجة على حده ثم كلا الزوجين، ضروري لبداية العلاج الصحيح من قبل الطبيب المعالج




يتم سؤال الزوج والزوجة عن أي مرض سابق كداء السكري، حمى شديدة، دواء معين أخذ لفترة طويلة، الدغام أو مرض النكاف Mumps، أي مرض تناسلي سابق، أي تداخل جراحي سابق وخصوصاً منطقة الحوض للمرأة والمنطقة البولية التناسلية للرجل، فترة تأخر الإنجاب، هل هناك حمل سابق لم يكتمل؟ حمل من زواج سابق، عدد مرات الجماع، متى كان سن البلوغ Puberty؟ هل هناك تعرض سابق للإشعاع أو مواد كيماوية أو حرارية وغيرها؟ بالإضافة إلى استفسارات كثيرة تساعد في تشخيص سبب العقم عند الرجل أو المرأة.

ب- الفحص السريري Physical Examination:


ويتم فحص الجسم بشكل عام أولاً ( الرأس، العنق، الصدر، البطن، الأطراف العليا والسفلي) والتركيز على المنطقة التناسلية للذكر والأنثى.


ج- الإجراءات التشخيصية والفحوصات:


آ- الإجراءات للرجل:


1- فحص السائل المنوي:


ونؤكد هنا مرة أخرى أن فحصاً واحداً إذا كان غير جيد لا يكفي، فغالباً ما يحتاج الطبيب المعالج إلى إعادة الفحص مرتين أو ثلاثة، لأن النتائج تتغير بتغير الظروف الصحية للرجل، مثلاً، وغير ذلك من المؤثرات.



فحص السائل المنوي

يجب اتباع التعليمات التالية للحصول على عينة السائل المنوي:-


أ- الامتناع عن الجماع لمدة لا تقل عن ثلاثة أيام ولا تزيد عن خمسة أيام.


ب- عدم أخذ حمام ( دوش ) ساخن يوم إعطاء العينة.


ج- عدم فتح عبوة العينة إلا مباشرة قبل الاستعمال.


د- التأكد من نظافة اليدين بغسلها جيداً بالصابون ثم بالماء.


هـ- التأكد من نظافة المنطقة التناسلية بأكملها وذلك بغسلها جيداً بالصابون ثم بالماء لعدة مرات.


و- وضع العينة في العبوة المخصصة لها ويراعى المحافظة عليها مغلقة جيداً وعدم فقدان أي كمية من العينة.


ز- يراعى عند إحضار العينة إلى المختبر، أن لا تتجاوز الفترة من إعطاء العينة وإحضارها مدة ساعة، ويجب الأخذ بعين الاعتبار المحافظة على دفء العينة ( أي تكون حرارتها 37م°) وذلك بوضعها إلى منطقة ملاصقة للجسم أو في راحة اليد.


2- تقييم قدرة الحيوانات المنوية على الإخصاب:-


فحص السائل المنوي لا يقيم قدرة الحيوانات المنوية على الإخصاب ولذلك طورت فحوصات عدة لتقييم هذه القدرة ومنها:-


أ- فحص قدرة الحيوانات المنوية على الانتقال داخل جسم الأنثى:-


- فحص ما بعد الجماع:- الذي سيذكر لاحقاً.


- فحص قدرة الحيوانات المنوية على اختراق مخاط عنق الرحم In-Vitro Mucus Penetration Test.


- فحص قدرة الحيوانات المنوية على الحركة في مرحلة من الزمن داخل محيط معين Sperm Survival Tests.


ب- Acrosome Reaction :- بواسطة صبغ الحيوانات المنوية يتم معرفة وجود Acrosome وقدرته.


ج- Hyposmotic Swelling Test:- وفيها يتم معرفة نسبة الحيوانات المنوية اللتي تكون فيها غشاء الخلية سليم وقدرته كذلك.


د- تقييم قدرة الحيوانات المنوية على اختراق البويضة:-


- Hamster Ovum Penetration Test.


- Hemizona Assay.


- In- Vitro Fertilization of Human Oocyte.


3- فحوصات جهاز المناعة:-


يتم فحص وجود أجسام مضادة للحيوانات المنوية Antisperm Antibodiesمن خلال فحص الدم، بلازما السائل المنوي أو الحيوانات المنوية نفسها.


4- فحوصات ميكروبيولوجية:-


تجرى حين وجود التهاب بالجهاز التناسلي أو عند وجود ارتفاع في كريات الدم البيضاء في السائل المنوي.


5- فحوصات هرمونية:-


وذلك بفحص مستوى هرمونات Prolactin , F.S.H, L.H, Testosteroneبالدم أو غيرها من الهرمونات إذا استدعت الحالة كما ذكرنا سابقاً.


6- فحوصات الجهاز التناسلي:-


* أخذ خزعة من الخصية Testicular Biopsy:-


ويلجأ إليه عادة في حالات عدم وجود حيوانات المنوية في السائل المنوي لمعرفة إذا كانت الخصيتان قادرتين على إنتاج الحيوانات المنوية أم ولا. وبناء على النتيجة تُقرّرَ طريقة العلاج. فإذا كان هناك إنتاج للحيوانات المنوية، وفي حالة انسداد في القنوات المنقولة يتم اللجوء إلى الجراحة، أو يمكن كذلك اللجوء إلى طريقة سحب الحيوانات المنوية من الخصية وعمل الحقن المجهري. طرق PESA & TESEوالتي سيتم الشرح عنها لاحقاً.



أخذ خزعة من الخصية

* Vasography وذلك في حالة اشتباه وجود انسداد في الحبل المنوي.


* فحوصات لتشخيص وجود دوالي الخصية.


- فحص بواسطة جهاز الموجات الفوق الصوتية Testicular Ultrasound.


- Doppler Blood Flow Analysis.


- Thermography.


7- فحوصات لحالات الخلل في الجماع أو القذف:-


مثال : - فحص البول بعد القذف لتحديد وجود القذف الرجعي .


- القاذف المنوي الكهربائي.


8- فحوصات للجينات أو الكروموسومات:-


مثال : - عند الاشتباه بوجود Klinefelter’s Syndrome.


- عند الاشتباه بوجود مرض Cystic Fibrosis.


إن ذكر كل هذه التحاليل لا يعني بالضرورة أن الطبيب المعالج سوف يطلبها كلها وإنما يعتمد على احتياج تلك الحالة.
  رد باقتباس
قديم 01-03-2011, 03:42 PM   #13
صيدلانية مصرية

 








صيدلانية مصرية غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ماهى اسباب تاخر الانجاب والعقم

علاج المرأة .

أ- العلاج الطبي


ويعتمد على التشخيص، فقد يحتاج البعض إلى علاج هرموني، وقد يحتاج البعض الآخر إلى علاجات أخرى كحالات مرض البطانة الرحمية والأغلبية تحتاج إلى العلاج الهرموني. ويتم ذلك بإعطاء أنواع مختلفة من الهرمونات لتحفيز البويضات على النمو والنضج لتصبح صالحة للإخصاب Controlled Ovarian Stimulation ويتم ذلك بواسطة إعطاء حبوب أو حقن أو كليهما حسب الحالة مثل F.S.H, Tamoxifen,Clomiphene CitrateGnRH Analogues / Antagonist , H.M.G وبواسطة هذا العلاج يتم كذلك التحكم في وقت الاباضة لتكون إمكانية الإخصاب في الوقت المناسب أكبر.


ويمكن تلخيص هذه الطريقة بإعطاء الدواء بكمية وفترة يقررها الطبيب المعالج، ثم تتم المتابعة بطرق مختلفة منها فحص حجم البويضة بجهاز الأمواج فوق الصوتية Ultrasound أو قياس الهرمونات أو كلاهما. وفي الوقت الذي يصبح فيه عدد البويضات وحجمها مناسباً يعطي الطبيب هرمون (H C G) عن طريق حقنة تساعد على إنزال البويضة/ البويضات لتخصب بالحيوان المنوي. وتحدّد مواعيد الجماع. ويجب التأكيد هنا العلاج لا يسبب احتمال أكبر للتشوهات الخلقية أو الإجهاض المتكرر كما يفهمها أو يتصورها بعض الناس، ولكن يكون احتمال الحمل بأكثر من جنين واحد وارداً.

والسيدات اللاتي يحتجن اكثر من غيرهن إلى عملية تحفيز الاباضة هن:-

- السيدات التي لديهن اضطراب هرموني -.


- السيدات المصابات بخلل في المبيض يدعى P.C.O.S من حيث كيفية التشخيص وطرق العلاج الذي يُعتبر العلاج الهرموني واحداً منها.


ب- العلاج الجراحي



كما في حالة وجود انسداد في قناتي فالوب لأي سبب من الأسباب آنفة الذكر، فتعالج إما بمحاولة إصلاح هذا الخلل، إن أمكن، أو بواسطة طرق الإخصاب خارج الرحم كما سيتم شرحها لاحقاً. كذلك في حالات مرض البطانة الرحمية Endometriosisيكون العلاج بالجراحة أو الدواء أو كليهما .


وكذلك قد نحتاج للعلاج الجراحي في حالة تشخيص وجودألياف تعيق الحمل.




إذاً كانت هناك التصاقات يتم تحريرها بواسطة عملية تدعى Salpingolysis Or Adhesiolysis ، ويمكن أجراؤها عن طريق منظار البطن.


إذا كان هناك جزء مسدود يُزال جراحياً. ويتم تقريب الجهتين المفتوحتين وخياطتهما. وإذا كانت نهاية الأنبوب مسدودة ينتفخ الأنبوب وتسمي الحالة Hydrosalpinx وعملية إصلاحها تسمى Salpingostomy. وإذا كان الانسداد في منطقة اتصال قناة فالوب بالرحم وامتد الانسداد إلى داخل الرحم، يقطع الأنبوب، وتجري خياطته جراحياً في منطقة أخرى قريبة مفتوحة من الرحم وتسمى العملية Tubal Reimplantation.

وكذلك يمكن فتح الانسداد في قناة فالوب باستعمال قسطرة خاصة تُمررعن طريق عنق الرحم عبر الرحم للوصول على قناة فالوب وفتحها

.


Transcervical Selective Salpingography وتعتبر طريقة تشخيصية وعلاجية في آن واحد لعلاج الانسداد في بداية قناة فالوب :


A Diagnositc & Theraputic Approach To Cases Of Proximal Tubal Injection Failure . تستعمل هذه الطريقة لتشخيص وعلاج حالات معينة يكون فيها انسداد في بداية قناة فالوب Proximal Tubal Pathology. وهذه الطريقة تتم بواسطة أنبوب مطاطي Catheter بداخله Guide Wire (سلك توجيه ) يساعد في إدخال الأنبوب إلى الرحم عن طريق عنق الرحم ثم يتم سحب السلك Wire ويعمل الطبيب المعالج على إدخال الأنبوب المطاطي خلال فتحة قناة فالوب Ostium عند اتصالها بالرحم، ثم يتم إدخال أنبوب قسطرة، وعند وصوله إلى منطقة الانسداد Obstruction يتم تحريك أنبوب القسطرة لتجاوز الانسداد، ثم تُدفع المادة الملونة للتأكد من أن الانسداد قد تم فتحه.




ونتائج هذه العملية جيدة عادة وتُغني المريضة عن عملية فتح البطن لإصلاح الانسداد، كما أن أعراضها الجانبية تكاد لا تذكر. ولا تستغرق العملية فترة طويلة ومعدل نجاحها حوالي 75.3%.


- يلجأ للجراحة كذلك في حالة وجود ألياف رحمية يعتقد إنها السبب الوحيد الممكن للعقم عن طريق فتح البطن أو المنظار.


- في حالات وجود حاجز في داخل الرحم ، التصاقات داخل الرحم، ألياف داخل الرحم يلجأ لإزالتها بواسطة منظار الرحم.


- في حالات تكيس المبيض P.C.O يلجأ إلى عمل ثقوب في المبيض بواسطة المنظار .


- إن نجاح أيا من هذه العمليات سابقة الذكر يعتمد على التشخيص الصحيح والجراحة الناجحة بيد ماهرة.



ج- أما الأسباب الأخرىمثل وجود مناعة في جسم المرأة للحيوان المنوي ، ازدياد كثافة السائل المخاطي في عنق الرحم وغيرها من الأسباب ، والتي تشكل نسبة اقل من الأسبابالرئيسية التي ذكرت فتتم المعالجة حسب السبب.





علاج الرجل

العلاج يتم بمحاولة معرفة السبب وعلاجه ويتلخص بما يلي:


1- إرشادات معينة لزيادة الحيوانات المنوية كماً ونوعاً .
أ- تغيير العادات المتبعة في أسلوب الحياة .


- الابتعاد عن التدخين .


- الابتعاد عن شرب الكحول بكميات كبيرة .


- الابتعاد عن مصادر الحرارة العالية .


- عدم لبس الملابس الداخلية الضيقة .


ب. تغيير البيئة :
- عدم التعرض للمواد الكيمائية مثال عمال بعض المصانع.


- التوقف عن الأدوية التي تؤثر على الحيوانات المنوية .


2- علاجات لتحفيز إنتاج الحيوانات المنوية وتحسين عملها :



أ- العلاج الطبي :
* العلاج الهرموني يتم استعمال أنواع مختلفة لمحاولة زيادة كمية الحيوانات المنوية مثال ، Tamoxifene, Androgens, Clomiphene


Bromocriptine, GnRH, Gonadotrophins ومدى نجاح هذه العقاقير محدود جداً باستثناء GnRH, Gonadotrophins في حالات Hypogonadotrophic Hypogonadism فإنها تعطي نتائج جيدة وكذلك في بعض الحالات الأخرى . علاج Tamoxifene يمكن أن ينفع في بعض الحالات.



* العلاجات الأخرى :

- الزنك ، Phosphodiesterose Inhibitors, Kallikren مثال Pentoxifylline يستعمل لمحاولة زيادة حركة الحيوانات المنوية والاستجابة للعلاج محدودة وتختلف من رجل لآخر .


- المضادات الحيوية في حالات التهابات الجهاز التناسلي المزمنة.


- العلاجات الحيوية في حالات التهابات الجهاز التناسلي المزمنة .


- العلاجات الأخرى مثل الفيتامينات لم تظهر أي نتائج مشجعة.



ب – العلاج الجراحي:

إجراء علمية لإصلاح دوالي الخصية (Varicocele ) ؛ إن وجود دوالي الخصية بحد ذاته ليس سبباً يستدعي التداخل الجراحي لان هنالك رجال كثيرون ذو خصوبة عالية مصابين بدوالي الخصية ومدى نجاح عملية دوالي الخصية في تحسين عدد ونوعية الحيوانات المنوية لا زال قيد البحث وهناك دراسات عدة أجريت وبعضها لم يستخلص أي نتائج إيجابي من إجراء العملية والبعض الآخر اظهر نتائج مشجعة .


3- إصلاح طرق وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة :

- إعادة توصيل الحبل المنوي Vasovasostomy كلما كان التشخيص وإجراء التداخل الجراحي مبكراً كلما كانت النتائج افضل لأنه مع مرور الوقت وعدم إصلاح الانسداد تتكون أجسام مضادة للحيوانات المنوية وتؤثر عليها .


- إصلاح انسداد البربخ Vasoepididymostomy سواء كان الانسداد خلقي أو ناتج عن التهاب .


- استعمال حويصلة صناعية وذلك لتجميع السائل المنوي في بعض الحالات مثل انعدام وجود الحبل المنوي .


- سحب الحيوانات المنوية من البربخ MESA أو من الخصية PESA أو TESE وإجراء عملية الحقن المجهري للبويضة كما سنشرح لاحقاً .


4- علاج عدم الانتصاب عندما يكون السبب في العقم :
أ- العلاج الطبي :

- حقن القضيب بمواد معينة مثال البروستاجلاندين .


- علاجات لتخفيض مستوى هرمون البرولاكتين مثال Bromocriptine عندما تكون هذه الحالة هي السبب في مشاكل الانتصاب .


- Androgens في حالات نقص هرمون Testosterone .


- علاج الأمراض الطبية التي تسبب ضعف الانتصاب مثال السكري، أمراض الغدة الدرقية ، الصرع .


ب- العلاج الجراحي :


* أجراء جراحة لشرايين القضيب لزيادة كمية الدم المتدفق للقضيب في حالة وجود خلل في الشرايين كما يحدث عند مرضى السكري أو المدخنين .


* استعمال أجهزة لتحقيق الانتصاب :


مثال – الأجهزة الشفاطة .


- وضع قضيب بلاستيكي داخل القضيب .


- القاذف المنوي الكهربائي وذلك بإثارة الأعصاب المسؤولة عن القذف بذبذبات كهربائية موضعية وعند الحصول على السائل المنوي يستخدم في عمليات الإخصاب الصناعي سواء بالحقن داخل الرحم أو عملية طفل الأنبوب أو الحقن المجهرية للبويضة .


ج- العلاج النفسي :

عندما يكون أحد أسباب ضعف الانتصاب .


5- علاج حالات مشاكل القذف :


أ- حالات القذف المبكر .


ب- حالات عدم القذف تعالج حسب سببها وكذلك بالقاذف الكهربائي.


ج- حالات القذف العكسي تعالج كذلك حسب سببها ويمكن :


- استعمال أدوية Alpha-Sympathomimetic Agents لمحاولة تعديل عملية القذف .


- استعمال الحيوانات المنوية الموجودة في البول لإجراء الحقن الصناعي بعد تحضيرها بالمختبر .


- القاذف المنوي الكهربائي .


- إجراء جراحة لإصلاح الخلل في الصمام لمنع القذف العكسي
  رد باقتباس
قديم 01-03-2011, 03:46 PM   #14
صيدلانية مصرية

 








صيدلانية مصرية غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ماهى اسباب تاخر الانجاب والعقم

تتم هذه العملية بطرقتين:-


أ- التنظير :-


تجرى عملية سحب البويضات وعملية الحقن تحت التخدير العام وتتم العملية بشق جدار التجويف الباطني تحت السرة بمقدار 1سم ثم يُدخل جهاز التنظير الذي من خلاله نستطيع سحب البويضات من المبيضين، وبعد ذلك يتم التوجه إلى قناتي فالوب حيث تثبت أنبوبة داخل القناة بمقدار 5مللم لتمرير البويضات مضافاً إليها الحيوانات المنوية. هذه الطريقة العلاجية حساسة تحتاج إلى جرّاح يتمتع بقوة تركيز عالية أثناء عملية التنظير لتحرير قناتي فالوب و لوضع الأنبوب داخلها وتمرير البويضات والحيوانات المنوية. تحتاج المريضة التي أجرت التلقيح بهذه الطريقة الى الراحة في المستشفى عدة ساعات.


ب- عن طريق المهبل Tansvaginal G.I.F.T :-


تسحب البويضات عن طريق استعمال جهاز الأمواج، الفوق الصوتية المهبلي، وهذه الطريقة لا تحتاج إلى التخدير العام ولكن تحصل المريضة على العلاجات اللازمة للاسترخاء ومسكن للألم. يتم اعادة البويضات مضافاً إليها الحيوانات المنوية باستعمال قسطرة خاصة، حيث تمرر القسطرة عن طريق عنق الرحم إلى داخل الرحم ومن ثم إلى احدى قنوات فالوب ثم التوجه الى القناة الأخرى، حيث تُحقن كل قناة بعدد معين من البويضات والحيوانات المنوية.


يفضل استخدام جهاز الموجات فوق الصوتية المهبلي للأسباب التالية:-
- لا تحتاج المريضة للتخدير العام.


- وجود التصاقات شديدة يصعب من خلالها جمع البويضات بطريقة التنظير.


- بعض المريضات تحتاج إلى أكثر من محاولة لحدوث الحمل بهذه الطريقة لهذا لا يحبذ تكرار اجراء التنظير حتى لا تتكون إلالتصاقات.


ينصح باستعمال طريقة التنظير إذا كانت المريضة في نفس وقت سحب البويضات بحاجة الى فحص أعضاء الحوض. نسبة نجاح هذه الطريقة هي نفس نسبة نجاح طفل الأنابيب.


ملاحظة :-


سواء تم التلقيح بطريقة I.V.F أو GIFT التي سيتم الشرح عنها لاحقاً يمكن تجميد البويضات الاضافية التي لم يتم زرعها سواء خارج أو داخل الجسم لتستخدم في دورات قادمة إذا لم تنجح المحاولة الأولى. وقد يتصور البعض أن نسبة حدوث حمل الرحم بطريقة GIFT أو طرق أخرى هو أكثر من الطريقة الطبيعية، والحقيقة أنها قد تحدث ولكن بنفس المعدل تقريباً الذي قد تحدث به عند حدوث الحمل بطريقة طبيعية أو طريقة I.V.F أو أي طريقة أخرى، ولذا فإن المسألة لا تستوجب القلق.


اعزائي القراء، قد يفضل البعض طريقة I.V.F التي سيتم الشرح عنها لاحقاً لأنها تتيح الفرصة لمراقبة الاخصاب بطريقة طبيعية ولاختيار أكثر الأجنة صحة لزرعها في الرحم.




6- طريقة Z.I.F.T. (Zygote Intrafallopian Transfer):-


وهذه الطريقة مشابهة لطريقة GIFT. لكن الفرق هنا أن الجنين ينقل إلى قناة فالوب. وتتم عملية الاخصاب هنا كما في طريقة I.V.F في المختبر، ثم تراقب عملية الاخصاب والتطور لحين الوصول الى المرحلة المطلوبة من النمو Zygote. وحينها يتم نقل الجنين الى قناة فالوب ليكتمل النمو داخل جسم المرأة وتكمل الطبيعة عملها وذلك بحدوث عدة انقسامات في قناة فالوب خلال اكمال الأجنة طريقها الى الرحم، وعند وصولها الى الرحم تلتصق بجداره الداخلي، وطبعاً يفترض هنا أن تكون قناة فالوب سليمة، ونود الاشارة هنا الى أن التجارب والبحوث التي أجريت في مجالات الاخصاب والعقم ان نسبة حدوث الحمل بطريقة GIFT عندما يشكو الرجل من مشكلة ما تكون أقل مقارنة بوجود مشاكل أخرى مثل العقم الذي ليس له أسباب واضحة، مرض بطانة الرحم Endometriosis أسباب متعلقة بعنق الرحم....الخ، كذلك إذا كان فحص السائل المنوي للرجل ليس مثالياً أي هناك خلل ما فيه يجعل معرفة امكانية حدوث الاخصاب عن طريقة GIFT صعبة. وهذا ما دعا العلماء الى اجراء تطوير على طريقة GIFT وهي طريقة ZIFT التي ذكرناها.


7- طريقة T.E.T (Tubal Embryo Transfer) :-


وطريقة P.R.O.S.T (Pronuclear Stage Transfer) :-


وهذه التسميات المختلفة تعتمد على مرحلة تطور ونمو الجنين قبل وضعه في قناة فالوب. يبدأ العلاج أثناء الدورة الشهرية حتي يتم التحكم في نضوج البويضات. تسحب البويضات من المبيض وترسل مع الحيوانات المنوية الى المختبر وتعطى المريضة أثناء سحب البويضات مخدراً ومهدئاً.


في المختبر توضع الحيوانات المنوية مع البويضات حتى يحدث الاخصاب، وتراقب البويضة أثناء ذلك. تعاد الأجنة إلى قناة فالوب بنفس طريقة G.I.F.T حيث تكمل الطبيعة عملها وذلك بحدوث عدة انقسامات في قناة فالوب خلال اكمال الأجنة طريقها الى الرحم وعند وصولها الى الرحم تلتصق بجداره الداخلي .


نود الاشارة هنا إلى أن بعض المصطلحات العلمية التي ذكرت مثل:-

(T.E.T)، (T.U.F.T)، (P.R.O.S.T)، (Z.I.F.T) تشبه بعضها. والفرق الوحيد هو في المرحلة التي تنقل فيها البويضة المخصبة الى داخل الرحم. ففي الحالات الأربعة يبدأ تحفيز المبيض لإنتاج البويضات الصالحة الناضجة ثم اعطاء هرمون H.C.G بالوقت المناسب ثم جمع البويضات الناضجة عن طريق جهاز الالترا ساوند المهبلي، واخصاب البويضة خارجياً في المختبر. ففي طريقة Z.I.F.T & P.R.O.S.T تنقل البويضة المخصبة إلى قناة فالوب وهي في مرحلة Pronuclu ويحدث ذلك حوالي 18 ساعة بعد اضافة السائل المنوي. أما في طريقة T.E.T & T.U.F.T فيكون الوقت أطول من 18 ساعة، تبلغ حينها البويضة المخصبة مرحلة تسمى Pre-Embryo، والتي تكون منقسمة إلى خليتين أو أكثر. ويفضل أن تستعمل هذه الطرق بشكل خاص لعقم الرجل، لأن البويضة يكون لديها مجال أكثر للتعرض إلى أكبر كمية من عدد الحيوانات المنوية ويمكن مراقبة تطور البويضة المخصبة خارجياً بعكس طريقة G.I.F.T آنفة الذكر. أما الفرق بين هذه الطرق الذي ذكرناها وطريقة I.V.F فإنه يتم نقل البويضة المخصبة بمختلف مراحلها التي ذكرتُ إلى داخل قناة فالوب ليكون لديها مجال أكبر للنمو في محيطها الطبيعي. ومعدل نجاح هذه الطرق بشكل عام يتراوح ما بين 17-37% لكل دورة شهرية.


8- طريقة (Direct Intraperitoneal Insemination )D.I.P.I:-


وبها يمكن حقن السائل المنوي المحضر في المختبر عن طريق المهبل الى موقع تشريحيمعين في جسم المرأة يدعيP.O.D. وتجرى هذه العملية بعد 36 ساعة من اعطاء هرمون H.C.G. وتجري هذه الطريقة إما عشوائياً أو تراقب من خلال جهاز الالترا ساوند، وهي طريقة سهلة ويمكن أن تجرى في العيادة وتغادر بعدها المريضة الى المنزل. وهي لا تختلفكثيراً عن طريقة I.U.I آنفة الذكر رغم أن بعض البحوث أثبتت أن طريقة I.U.I أفضل. إن طريقةD.I.P.I قد تفيد الأزواج الذين لا يوجد لديهم سبب واضح لتأخر الإنجاب، مشاكل في عنق الرحم،قلة عدد الحيوانات المنوية، إن معدل نجاح هذه الطريقة هو حوالي 10%-20%.

9- طريقة(Peritoneal Occyte & Sperm Transter) P.O.S.T:-


وهي تتلخص في خمس خطوات الأربعة الأولى مها مشابهه لطريقة I.V.F أي تحفيز المبيض بالأدوية متابعة نمو البويضة، اعطاء هرمون H.C.G لإكمال نضوج البويضة، وسحب البويضة بواسطة جهاز الالتراساوند. وأما الخطوة الأخيرة فهي نقل حوالي 3-4 بويضات ناضجة مع السائل المنوي المحضَّر كما هو مطلوب في المختبر ووضعها في المنطقة التشريحية خلف المهبل التي تدعى P.O.D قريباً من قناتي فالوب، ولذا تحتاج هذه الطريقة أن تكون قناتي فالوب مفتوحتين، إن هذه الطريقة تفيد الأزواج الذين لا يوحد لديهم سبب واضح لتأخير الإنجاب، الأزواج الذين تتكون لديهم أجسام مضادة للحيوانات المنوية ومعدل نجاح هذه الطريقة حوالي 20% - 25% لكل دورة شهرية.


سؤال يستحق الأجابة، في كل الطرق آنفة الذكر، ونحن نتحدث عن جمع البويضات، ما هو يا ترى عدد البويضات التي يمكن جمعها ؟
والجواب أن العدد قد يتراوح بين 1-60 بويضة، ولكنّ المعدل يتراوح بين 5-15 ونودّ أن نلفت نظرك هنا إلى ان تحفيز المبيض أكثر من مرة ( إذا دعت الضرورة الى ذلك ) لن يُؤدي الى أن يشيخ المبيض Premature Menopause قبل أوانه، فهذه المسألة تحكمها طبيعة جسم المرأة والمبيض.


10- طريقة(Direct Oocyte & Sperm Transfer) D.O.S.T:-


وبعد جمع البويضات توضع في محيط معين يسمى Culture Media لمدة عدة ساعات، ثم تضاف الحيوانات المنوية، وعندما يلاحظ التصاقُ الحيوان المنوي بغشاء البويضة الخارجي. تنقل حوالي ثلاث بويضات (العدد الأمثل) الى الرحم وتستعمل في عملية النقل تقنية مشابهة إلى تقنية نقل الأجنة في عملية I.V.Fالتي سيتم الشرح عنها لاحقاً.


11- طريقة (Transuterine Fallopian Transfer) T.U.F.T:-


في هذه الطريقة يمرر أنبوب رفيع في قناة فالوب بواسطة أنبوب اخر يمرر خلال الرحم، ثم تنقل البويضة المخصبة Pre-Embryo إلى قناة فالوب
  رد باقتباس
قديم 01-03-2011, 03:54 PM   #15
صيدلانية مصرية

 








صيدلانية مصرية غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ماهى اسباب تاخر الانجاب والعقم

نصائح للزوجين لزيادة فرص حدوث الحمل




* هناك تأثيراتبيئية وعادات يومية تؤثر على قدرة الزوجين على الانجاب ومع تطور الحياة وجدت بعض المؤثرات مثل المصانع التي يلوث غبارها الجو ، التدخين ، الافراط الشديد في التمارين الرياضية ( الذي يؤثر على افراز الهرمونات للجنسين ) كل ذلك اثبت أن لهتأثير على الاخصاب وحدوث الحمل ، ولذلك سندرج لكم هذه النصائح التي تساعدكم في حدوثالحمل ولها اهمية بنفس أهمية العلاج وفي بعض الاحيان أكثر : -



نصائح للرجل :

1- حرارة الخصيتين يجب ان تكون درجتين مئويتين أقل من حرارة الجسم العادية لانالتعرض للحرارة يؤثر سلبيا على انتاج الحيوانات المنوية فلذلك يجب التفرقة بين الحرارة الموجهة للخصية وحرارة الجو حيث ان حرارة الجو لا تؤثر . ولذلك ننصحك بتعريض الخصيتين للماء البارد مرتين الى ثلاثة مرات يوميا ولمدة دقيقتين من كل مرةفي وقت الاسترخاء أو قبل النوم وذلك بالجلوس بالماء البارد أو ضع كيس يحتوي على ماءبارد على الخصيتين وكذلك ننصحك بالابتعاد عن تعريض جسمك كليا وبشكل عام لمصادرالحرارة العالية كأخذ حمام ساخن وتعريض الخصيتين بشكل خاص كالجلوس في ماء ساخن مثلا .

2- يجب الاعتناء بنوعية الملابس الداخلية التي ترتديها فيجب أن تكون من المادة القطنية وليست من النايلون أو الصوف ، كما يجب أن تكون فضفاضة وليست ضيقة لأنها تضغط على الخصية فتؤثر على انتاج الحيوانات المنوية .

3- اذا كنت من الذين يدخنون بكثرة ويتناولون المشروبات الكحولية بكميات كبيرة فاننا ننصحك بالابتعاد عنها أو التخفيف منها بقدر المستطاع لأن ذلك يؤثر سلبيا على الخصيتين وبطريقة مباشرة يؤثر على انتاج الحيوانات والتسبب في قلة حركة الحيواناتالمنوية . وكما يؤثر بطريقة غير مباشرة ( من خلال تأثيره على هرمونات الذكورة ) علىقدرة الرجل الجنسية وبالتالي يؤدي الى العجز الجنسي .

4- ان الامتناع عن القذف لأيام طويلة يؤدي الى زيادة عدد الحيوانات المنوية القديمة او بتعبير ادق ( الاكبر سنا ) وعلى الرغم من ان تحليل السائل المنويقد يشير الى ارتفاع في عدد الحيوانات المنوية الا ان نوعيتها تكون سيئة وغير قادرةعلى التلقيح لذلك ننصح بحصول الجماع كل ثلاثة ايام حتى يتسنى للحيوانات المنويةتتجدد.

5- عند الاصابة بمرض حتى وان كان بسيطا مثل التهاباللوزتين فان وجود الالتهابات في الجسم يخفف من عدد الحيوانات المنوية علما بان الحيوانات المنوية تحتاج الى 70-74 يوم لانتاجها . فاصابة الجسم بالالتهابات يؤثر على عدد وقدرة الحيوانات المنوية على التلقيح لذلك فمن الخطأ الحكم على نتيجة تحليلواحد لذلك يجب اعادة التحليل لمدة اشهر لتشخيص الخطأ أن وجد ومعالجته من قبل الطبيبالاختصاصي.

6- اما في حالة الاصابة المباشرة بالالتهابات التناسلية فقد تؤثر بطريقة غير مباشرة على كمية الحيوانات المنوية بالسائل المنوي مثال على ذلك :- التهاب البربخ أو القناة الناقلة للحيوان المنوي، يؤدي الى انغلاقها تماما وكذلك يؤثر التهاب الخصيتينعلى انتاج الحيوانات المنوية ويقلل من عددها . فلذلك من الضروري جدا عمل التحاليلاللازمة ومراجعة الطبيب الأخصائي لعلاج الحالة حتى لو كانت الاعراض بسيطة وغير مهمةبالنسبة للرجل نفسه ولكنه قد يؤدي الى مخاطر كثيرة على المدى البعيد .
7- هنالك بعض الأدوية التي تؤثر على انتاج الحيوانات المنوية وتقلل من انتاجهاوحركتها ولذلك اذا كنت تأخذ أي دواء لأي مرض أنت مصاب به مثل ارتفاع ضغط الدم فالرجاء أخذ رأي الطبيب المعالج لمعرفة اذا كان الدواء يؤثر أم لا واذا كان هناك داع لتغيير الدواء.

8- الابتعاد عن الاستنشاق المواد الكيماوية كعمال المصانع مثلا .

9- العلاج الكيماوي أو بالاشعاع يؤثر كذلك , استشير الطبيب اذا كان تحتالعلاج لاتخاذ الاجراءات المناسبة .

10- بعض الرجال يستعمل الأعشاب كعلاج له حتى يزيد من انتاج الحيوانات المنوية فاننا ننصح كل من يستعمل هذه الأعشاب بضرورةابلاغ الطبيب عن نوعية الأعشابالتي يستعملها حتى لا يتعارض مع مفعول العلاج الموصوف من قبل الطبيب الأخصائي .


نصائح للمرأة :
1- على المرأة التي تعاني من السمنة الزائدة أن تخفف من وزنها وذلك باتباع حميةخاصة لانقاص الوزن وكذلك عمل التمارين الرياضية التي تساعد على تنشيط الدورة الدموية وبذلك يزيد من نسبة حدوث الحمل .

2- ان انخفاض الوزن بدرجة كبيرة جدا اما لسبب مرض شديد او سبب حالةنفسيةتؤدي الى انقطاع الدورة ومن ثم الى عدم حدوث الحمل فلذلك يجب عليك زيادة وزنك الى الحد الطبيعي وليس لدرجة السمنة .

3- ان التدخين يؤثر على قدرة البويضات على الاخصاب وخاصة في النساء فوق سن 35 سنة فلذلك ننصح جميع النساء فوق سن 35 سنة بالتوقف عن التدخين . وبالنسبة للنساء تحت سن 35 التخفيف منه على الاقل وذلك لزيادة فرص الحمل .

4- على جميع النساء اللواتي سيجرين عمليات الاخصاب داخل أو خارج الجسم ، التلقيحالصناعي أ و أطفال الأنابيب التوقف عن التدخين عند البدء في البرنامج .

5- اذا كنت تتعاطين علاجات لأمراض أخرى مثل الروماتيزم أو أوجاع الظهر أو غيرهاأن تخبري الطبيب بذلك لأن بعض الأدوية تؤثر بطريقة مباشرة وتمنع حصول الاباضة وبعضها يؤثر بطريقة غير مباشرة على الهرمونات بالجسم وتسبب كذلك عدم حدوث الحمل . استشيري الطبيب وهو سيخبرك اذا كان هنالك داعي لتغيير الدواء أو طريقة أخذه .

6- الاسراف في تعاطي الكحول أو الاسراف في شرب القهوة يقلل من نسبة حدوث الحمل ولذلك يجب عليك التقليل من تناولها وعدم استهلاك أكثر من ثلاث فناجين قهوة صغار فياليوم .

7- ان نظافة المنطقة التناسلية للمرأة مهم جدا لأن وجود روائح أو وجود التهاباتفي هذه المنطقة يجعل زوجك ينفر منك فلذلك يجب عليك الاهتمام بها قدر المستطاع ، في حالة تعرضك لآي من اعراض الالتهابات يجب مراجعة الطبيب الاخصائي لاعطائك العلاجالمناسب لذلك


نصائح للزوجين :1-

يجب الجماع كل 3 أيام على الأقل حتى تتجدد الحيوانات المنوية .
2- ليس من الضرورة حدوث النشوة عند الأنثى حتى يحدث الحمل .

3- الجماع اليومي في فترة الخصوبة يزيد من امكانيات حدوث الحمل خاصة عند الرجال الذين يعانون من نقص في عدد الحيوانات المنوية أو ضعف الحركة.

4- اذا كانت طبيعة عمل الزوج تفرض عليه أن يتغيب عن منزله وعن زوجته فالرجاء سؤال الطبيب عن موعد الخصوبة والأيام التي يجب على الزوج أن يكون موجودا للجماع معزوجته لحدوث الحمل .

5- الابتعاد قدر المستطاع عن الضغوطات النفسية وتعزيز التغذية الصحية بالفيتامينات المتنوعة والأملاح المعدنية .

6- حماية الجلد من التعرض للمواد الكيماوية السامة أو استنشاق الأبخرة والغازات النفاثة وذلك يشمل المبيدات الحشرية والأصباغ والمحاليل العضوية المختلفة والامتناععن استخدام العطور ذات الرائحة القوية .
  رد باقتباس
قديم 01-03-2011, 03:58 PM   #16
صيدلانية مصرية

 








صيدلانية مصرية غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ماهى اسباب تاخر الانجاب والعقم

سؤال : هل الحرارة تؤثر على خصوبة الرجل كاستعمال الماء الحار جداً أثناء الاستحمام مثلاً؟



الجواب: إن الحرارة تؤثر وتؤدي إلى هبوط في إنتاج الحيوانات المنوية والابتعاد عن مصدر الحرارة لأشهر يعيد قدرة الرجل على إنتاج الحيوانات المنوية إلى سابق عهدها علماً أنه يحتاج إلى ثلاثة أشهر على الأقل للبعد عن مصدر الحرارة ليعود الحيوان المنوي جيداً كماً ونوعاً، وبشكل عام فإن درجة حرارة الخصية يجب أن تكون 1-2 درجة مئوية اقل من حرارة الجسم الاعتيادية.

ويجب التفرقة هنا بين الحرارة الموجهة مباشرة إلى الخصية أو حرارة الجو حيث أنها لا تؤثر.


2- سؤال : هل يؤثر ارتداء الملابس الضيقة على الخصوبة؟

الجواب: كلا، إلا إذا كانت تلك الملابس من الضيق بحيث ترتفع درجة حرارة الخصية ولذا يفضل ارتداء الملابس الفضفاضة قدر المستطاع.

3- سؤال: هل يؤثر الاستمناء على الإخصاب ؟

الجواب: كلا، إلا إذا حصل في وقت خصوبة الزوجة وكان من المفروض إجراء الجماع الطبيعي وكان الزوج أصلاً يشكو من قلة في عدد الحيوانات المنوية أو نوعها.

4- سؤال: هل تؤثر إصابة الرجل بالأمراض التناسلية على الإخصاب؟

الجواب: قد تؤثر بطريقة غير مباشرة إذا رأى مثلاً إلى التهاب البربخ أو القناة الناقلة للحيوان المنوي لأن ذلك سيؤدي إلى انغلاقها وبشكل عام فإن هذه الأمراض يفترض أنها لا تؤثر على الخصوبة إلا إذا وصل المرض إلى الخصية.

5-سؤال: هل أن استعمال الكريمات أو الأدوية المطرية أثناء عملية الجماع تؤثر على الخصوبة؟
الجواب: إن أغلب هذه المواد لها مفعول غير مستحب على الحيوان المنوي. ولا يفضل استعمالها إلا عند الضرورة القصوى.

6- سؤال: كم مرة يجب أن يكون الجماع؟


الجواب: عندما يكون الغرض الإنجاب فيفضل أن يجري بين يوم وآخر لأن الحيوان المنوي يبقى حياً لمدة 38 ساعة داخل جسد المرأة ويجب أن تخصب البويضة خلال 48-72 ساعة.

7- سؤال: هل إن استعمال بعض الأدوية يؤثر على الإخصاب؟


الجواب: إن هناك قسماً من المواد سواء الموجودة في الدواء أو في الطبيعة قد تؤثر على الحيوان المنوي وتسمى عادة المواد السمية الضارة للحيوان المنوي Gonadotoxins مثل الكحول أو الماريوانا أو التدخين.


8- سؤال : قد يتساءل معظم الرجال الذين يشكون من تأخر الإنجاب عن اختلاف نتائج فخص السائل المنوي من مختبر إلى آخر ومن وقت إلى آخر؟

الجواب: إن نوعية السائل المنوي يمكن أن تختلف من يوم لآخر، ومن أسبوع لآخر أو من شهر لشهر، كذلك قد تختلف بعض التقنيات المستخدمة من مختبر لآخر في الفحص ولكن كلّ هذا لا يعني أن يكون التغيير إلى الدرجة التي يتحول فيها تحليل السائل المنوي الذي به مشاكل كثيرة يكتشفها الطبيب المعالج مرة واحدة إلى طبيعي 100%. والأفضل أن تجري ثلاثة تحاليل على الأقل بنفس الطريقة التي جمع بها السائل المنوي كل مرة. فإذا وُجد نفس الخلل في هذه الإعدادات الثلاث للتحليل فمعنى ذلك أنه صحيح.

9- سؤال : هل هناك مشكلة عند الإحساس ببعض الحرقة أثناء التبول بعد عملية القذف؟

الجواب: لا، والسبب هو الاحتكاك الذي حصل في قناة التبول Urethra ( التي تبطن القضيب) أثناء عملية الجماع أو الاستمناء وعندما يحتك البول بهذه القناة يسبب الحرقة.

10- سؤال : قد يتساءل الرجل لماذا أشاهد تكتلات Clumps في السائل المنوي عند عملية القذف؟

الجواب: إن السائل المنوي هو عبارة عن مواد تأتي من الخصية، البروستات والحويصلة المنوية وعند القذف يكون السائل المنوي كالجلي الذي سرعان ما يصبح سائلاً خلال 5-30 دقيقة وخلال عملية تحوله إلى سائل قد يظهر تكتل Lumpy وهذا شيء طبيعي وغير مرضيّ.

11- سؤال: قد يتساءل الزوجان عن الوضع الذي يجب اتخاذه أثناء عملية الجماع، وهل لذلك تأثير على الحمل؟


الجواب: لا يوجد وضع معين يزيد من نسبة حدوث الحمل ما دام السائل المنوي، ينسكب في المهبل و ومن الملاحظ أن بعض السائل المنوي ينسكب خارج المهبل طبيعياً بعد عملية الجماع. وهذا بالضرورة لا يؤثر على القدرة على الحمل. ولكن من المفضل عدم الذهاب كثيراً إلى الحمام للتبول بعد عملية الجماع. ويفضل أن تفرغ المرأة المثانة وتتبول قبل الجماع أما الإحساس بالحاجة إلى التبول بعد عملية الجماع سببه الاحتكاك الذي يحصل في فتحة التبول عند المرأة Urethra.

12- سؤال: لماذا يجب أن يكون هناك عدد كبير من الحيوانات المنوية التي تُقذف أثناء عملية الجماع ما دامت واحدة فقط هي التي ستخصب البويضة؟

الجواب: لأن أكثر هذهالحيوانات المنوية ستموت في الطريق وكمية كبيرة تسكب خارج المهبل ويبقى قسم في عنق الرحم ويبقى حوالي 1/1000 يدخل ويخترق عنق الرحم ويموت قسم داخل الرحم ويبقى حوالي 200 فقط تصل إلى البويضة. ومع أن كمية منها تخترق القشرة الخارجية للبويضة لكن واحداً فقط يخصب البويضة.
13- سؤال : كم يعيش الحيوان المنوي داخل جسم المرأة ؟


الجواب: الإجابة الأكيدةهنا صعبة. حيث تعيش الحيوانات المنوية حوالي 2-4 ساعات في المهبل، مع أنه وجدت حيةً أحياناً بعد حوالي 16 ساعة من الجماع. وبمجرد دخول الحيوانات المنوية إلى عنق الرحم، الرحم، أو أنابيب الرحم يصبح وقت بقائها على قيد الحياة غير ثابت. والمعدل 3-4 أيام، مع أنه سجلت حالات نادرة بقي فيها الحيوان المنوي على قيد الحياة حوالي 7 أيام.
14- سؤال: ما عدد الحيوانات المنوية التي نحتاجها أثناء القذف ليحدث الحمل؟
الجواب: لا أحد يعرف بالضبط، لكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أنه كلما قلَ عدد الحيوانات المنوية عن العدد الطبيعي وكان هناك خلل في الحركة أو هناك خلل في شكل الحيوان المنوي قل احتمال الحمل.

15- سؤال: كيف تلتصق البويضة المخصبة ببطانة الرحم؟


الجواب: يحدث ذلك باختراق البويضة المخصبة التي تكون قد وصلت في مرحلة نموها حينها إلى مرحلة Blastocyst بطانة الرحم وتدعى العملية Implantation وتحدث بعد حوالي سبهة ايام من الاخصاب
  رد باقتباس
قديم 01-03-2011, 04:03 PM   #17
صيدلانية مصرية

 








صيدلانية مصرية غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ماهى اسباب تاخر الانجاب والعقم

- سؤال: هل يمكن أن تحمل المرأة في أي وقت من أوقات الدورة الشهرية؟


الجواب: كلا، لأن الحمل يجب أن يكون قريباً من وقت الإباضة الذي هو عادة منتصف الدورة الشهرية. وبما أن الاباضة تحدث أحياناً في أوقات مختلفة وليست بالضرورة منتصف الدورة فقط يحدث الحمل أحياناً في أوقات غير منتصف الدورة الشهرية.

17- سؤال: ما هي الأيام الأكثر خصوبة في الدورة الشهرية؟


الجواب: في الدورة الشهرية المنتظمة (28 يوم) تكون الأيام 12-13-14-15-16 هي الأكثر خصوبة هذا إذا أخذنا بعين الاعتبار أن الحيوان المنوي يستمر في قدرته على الإخصاب لمدة 48 ساعة بعد القذف والبويضة تبقى قابليتها على الإخصاب لمدة 25-48 ساعة بعد الاباضة وفي بعض الحالات قد تحدث الاباضة من يوم 9- يوم 15.

18- سؤال: هل بالإمكان تحديد جنس المولود بطريقة الجماع العادي؟


الجواب: بما أن الحيوان المنوي يحتوى على كروموسوم الذكورة والأنوثة كما أسلفنا سابقاً X + Y، فإن إنجاب المرأة للمولود الذكر أو الأنثى متوقف على أي من الكروموسومين الموجودين عند الرجل، وبما أن لكل من هذين الكروموسومين صفات معينةً، كما هو معروف علمياً، حيث أن الكروموسوم الذكري Y أكثر قوة وأسرع حركة من الحيوان المنوي الذي يحمل الكروموسوم الأنثوي X، لكنها أقصر عمراً من الكروموسوم الأنثوي الذي يتصف ببطء الحركة، ولكنه يعيش أياماً أطول من الحيوانات المنوية التي تمثل الكروموسوم المذكر. ومن هذا نستنتج أن فترة الجماع قد تساعد على اختيار جنس المولود، فإذا تم الجماع خلال 3-5 أيام قبل نزول البويضة الأنثوية الذي يكون عادة في اليوم 13-14 من الدورة الشهرية كما ذكرنا فإن الجنين يكون أنثى على الأغلب، أما إذا جُعل الجماع في يوم نزول البويضة الأنثوية أي اليوم الرابع عشر والخامس عشر فإن المولود على الأغلب يكون ذكراً.

19- سؤال: هل الوصول إلى النشوة أثناء الجماع ضروري لحدوث الحمل؟


الجواب: كلا، لأن الخصوبة لا علاقة لها بالاستمتاع بعملية الجماع.

20- سؤال: هل من الضرورة أن يحدث الحمل إذا حدث الجماع في الوقت المناسب؟


الجواب: كلا، لأن احتمال حدوث الحمل لزوجين سليمين لدورة شهرية هو 15-20%.

21- سؤال: هل أنّ الاهتمام بنظافة الأعضاء التناسلية الذكرية والأنثوية مهم؟


الجواب: نعم، فمن الناحية النفسية قد يحدث اشمئزاز ونفور بين الزوج وزوجته إذا لم تُراع هذه الناحية، مما يؤثر على العلاقة الزوجية والجماع، فيجب على الزوج أن يغسل أعضاءه التناسلية ويجب أن تعمل الزوجة كذلك للأسباب التالية:-
أ- إن فتحة البول والفتحة التناسلية متقاربتان، المهبل يفرز الإفرازات المهبلية، وفتحة البول يمر من خلالها البول فإذا تجمعت قطرات من البول ولم يتم تنظيفها قد يؤدي إلى حدوث الالتهابات.


ب- أعضاء المرأة التناسلية الخارجية تفرز العرق بكثرة.

ج- يفرز المهبل عادة مادة مخاطية، فإذا ازدادت كميتها ولم يُتّخذ اللازم أي الحفاظ على النظافة قد تؤدي إلى حدوث التهابات جلدية.


22- سؤال: ما هي المتغيرات التي تحدث في جسم المرأة عند حدوث الحمل؟

الجواب: كثيرة، عضوية، جسدية ونفسية لتحضير السيدة للحمل والإنجاب. وهذه المتغيرات هي مؤقتة تختفي تدريجياً بعد الولادة مثل كبر حجم الصدر، بروز حلمة الصدر، زيادة السوائل داخل الجسم بمعدل 40%، زيادة عمل القلب وتسارع في نبضات القلب، بعض التغيرات في لون بشرة الوجه والبطن، زيادة في الوزن خصوصاً في النصف الثاني من الحمل وغيرها.

23- سؤال: كم من الوقت تحتاج المرأة للحمل في الحالات العادية؟


الجواب: كمعدل لسيدة عمرها 25 سنة وتمارس الجماع بصورة منتظمة، هناك احتمال 20 –25% لحدوث الحمل كل شهر، أي أن معظم الأزواج في هذه الحالة يحصل لديهم حمل خلال السنة الأولى من الزواج.

24- سؤال: هل هناك اختلاف في العمر بين السيدة والرجل في إمكانية حصول الحمل؟

الجواب: نعم فأجمالا أن السيدة التي عمرها 35سنة فما فوق يقلَُ احتمالُ الحمل لديها ويكثر احتمال الإجهاض، حتى إن حصل الحمل مع احتمال حصول تشوهات خلقية في الجنين أكثر. أما الرجل فأجمالا تقل خصوبته بعد سن 60 سنة.

25- سؤال: هل يؤثر الرحم المنقلب Retroverted Uterusعلى الحمل ويؤدي إلى العقم؟


الجواب: إن 80% من السيدات يكون الرحم إلى الأمام Anteverted و 20% الباقية Retroverted رحم مقلوب. وهذه حالة عادية جداً ولا يؤثر عادة على الحمل أو تأخره إلا إذا كان الرحم ليس لديه القدرة على الحركة بسبب وجود التصاقات أو حالة داء البطانة الرحمية Endometriosis .


ونحب هنا الإفاضة في الحديث بعض الشيء عن موضوع الرحم المنقلب، حيث أنّ الفكرة السائدة أنه إذا تم إخبار السيدة بأن رحمها مائل إلى الخلف تحزن وتقلق كثيراً وتبدأ مخيلتها في تضخيم وتعظيم المسألة وكأنها مأساة. علماً بأنه ليس بالأمر الهام أو الخطير. ونود أن نسلط الضوء على الموضوع بشكل علمي.
فيجب أن تفهم السيدة أن الرحم بوضعه العادي Anteverted يتجه بعنقه إلى الأسفل والوراء وقاعدته إلى الأمام وللأعلى. وقد يتغير وضعه مع امتلاء المثانة أو المستقيم، ويبقى غالباً في زاوية قائمة مع المهبل. أما في حالة كون الرحم مائلاً إلى الخلف يتجه عنق الرحم إلى الأعلى والأمام، أما قاعدته فتتجه إلى الخلف والأسفل باتجاه المستقيم أن معظم أسباب كون الرحم مائلاً إلى الخلف Retroverted هي خلقية والبعض الآخر يكون بسبب تكرار الحمل والولادة خصوصاً إذا كانت ولادةً عسرة وأخذت وقتاً طويلاً مما يؤدي إلى ضعف الأنسجة الرابطة بالرحم التي تبقيه في وضعه الطبيعي. ومن هنا نجيب بشكل غير


مباشر على سؤال يطرأ على ذهن الكثيرات اللاتي يقلن أن الرحم لديهن كان طبيعياً في السابق ولم يسبق لهن رغم أنهن قمن بفحص نسائي لسبب أو لآخر أن أخبرن بأن رحمهّن منقلب إلى الخلف. وسواء كان الرحم المنقلب خلقياً أو نتيجة لضعف وارتخاء الأنسجة الرابطة بالرحم التي تبقيه في وضعه الطبيعي، فما دام لا يحدث أي مشكلة فلا داعي للتدخل الطبي وإجراء إصلاح من أي نوع إطلاقا.

أما إذا كان الرحم منقلباً إلى الخلف نتيجة التصاقات فهذا يؤدي إلى الإجهاض أحياناً أو تأخر الحمل ويكون إصلاح الخلل الأساسي ( التصاقات ) هو الحل الأمثل، ويتم ذلك بواسطة الجراحة كما أوضحنا سابقاً.


26- سؤال: هل تؤدي السمنة إلى العقم؟


الجواب: عموماً هناك كثير من السيدات البدينات خصوبتهن جيدة وقدرتهن على الحمل جيدة كذلك . ولكن السيدة البدينة عندما تشكو من مشكلة تأخر الحمل ننصحها عادة بتخفيف الوزنلأن من الأمور المعروفة للأطباء أن توازن هرمونات الجسم تتأثر بزيادة الوزن ومنها هرمونات الخصوبة آنفة الذكر. وقد تتزامن زيادة الوزن مع حالة P.C.O وفي هذه الحالة أيضاً تكون زيادة الوزن عاملاً إضافيا لجعل الحمل أكثر صعوبة إضافية إلى المرض نفسه، كما أن من المعروف أن مرض PCOS يمكن أن يصيب السيدة البدينة أكثر، وهناك بعض السيدات لا تظهر عليهن أعراض المرض إلا بعد زيادة الوزن.
27- سؤال: هل صحيح أن أخذ أقراص منع الحمل يؤخر الحمل عندما تتوقف السيدة عن استعمالها؟


الجواب: قد تحتاج السيدة إلى فترة أطول لحدوث الحمل عندما ت توقفها عن أخذ هذه الحبوب قد يؤخر الحمل لنفس السبب الذي أحدث الخلل في إفراز الهرمونات في جسمها، وليس حبوب منع الحمل ذاتها. أما عن الادعاء بأن الدورة الشهرية قد تنقطع نهائياً بعد استعمال حبوب منع الحمل لمدة طويلة، ثم التوقف عن استعمالها، فالحقيقة أن هناك أسباباً أخرى يجب تشخيصها وليس لحبوب منع الحمل أي علاقة بانقطاع الدورة سوى الصدفة. ويجب أن نلفت النظر هنا إلى أن أخذ حبوب منع الحمل يساعد حوالي 50% في تحسين حالات التهابات الحوض المزمنة والتي هي من أسباب تأخر الحمل. أي أن حبوب منع الحمل في هذه الحالة تساعد بطريقة غير مباشرة على تحسين القدرة على الحمل.

28- سؤال: هل أن استعمال اللولب كمانع للحمل يعيق الحمل المقبل؟


الجواب: إذا أدى استعمال اللولب إلى التهابات في منطقة الحوض فقد يؤثر قليلاً خصوصاً إذا أدت هذه الالتهابات إلى حدوث التصاقات في قناة فالوب، عدا ذلك فليس له تأثير مباشر.
29- سؤال: هل كل دورة شهرية مخصبة؟


الجواب: كلا، ففي بداية مرحلة النضوج Menarch تكون معظم الدورات غير منتظمة وغير مخصبة ( لا توجد إباضة)، وكذلك قبيل انقطاع الطمث Premenopause ، وقد يحدث أثناء عمر الخصوبة عند المرأة أن تكون هناك بعض الدورات غير المخصبة وهذا طبيعي، ولكن أحياناً قد يكون السبب عضوياً كخلل في غدة الدماغ Hypothalamus، الغدة النخامية Pitutary ، المبيض، الغدة فوق الكظرية والغدة الدرقية. وكيفية التعامل مع هذه الحالات هي من اختصاص الطبيب المعالج وحده.

30- سؤال: هل أن عدم وجود دورة معناه عدم الإباضة ؟


الجواب: نعم، إن انقطاع الطمث لستة شهور فما فوق يسمى علمياً Amenorrhea وفي هذه الحالة لا تتوقع حدوث إباضة
  رد باقتباس
قديم 01-03-2011, 04:10 PM   #18
صيدلانية مصرية

 








صيدلانية مصرية غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ماهى اسباب تاخر الانجاب والعقم

سؤال: هل أن الدورة غير المنتظمة تعني عدم الإباضة؟


الجواب: في هذه الحالة إما أن لا تكون هناك إباضة أو أن الإباضة تحدث أقل من حالات الدورة المنتظمة. فمثلاً عندما تحدث الدورة الشهرية لسيدة كل ستة أسابيع – كل ستة أشهر تسمى هذه الحالة Oligomenorrhea وفي هذه الحالة تكون إمكانية الحمل أقل.

32- سؤال: هل أن عدم وجود دورة على الإطلاق يعني أنه مازال هناك احتمال للحمل (وتقصد بعدم وجود دورة أن المرأة بلغت السن الذي يفترض به حدوث الدورة ولم تحدث)؟

الجواب: أنه من الممكن معالجة الحالة وحدوث الحمل ولكن هذا طبعاً يعتمد على سبب عدم الدورة، إن عدم وجود دورة والمسماة علمياً Primary Amenorrhea بعكس ما كان يعتقد في السابق، فإن أغلب هذه الحالات تكون إمكانية الحمل جيدة وأعلى بكثير مما متوقع إذا أخذت السيدة العلاج المناسب، أما السيدة التي كانت لديها دورة شهرية سواء منتظمة أو غير منتظمة وانقطعت فجأة لمدة سنة أو أكثر فتدعى الحالة Secondary Amenorrhea . وهذه أيضا أسبابها يشخصها الطبيب المعالج ويمكن معالجتها.

33- سؤال: ماذا يعني حدوث انقطاع الطمث قبل الوقت المعتاد Premature Menopause Or Premature Ovarian Failure ؟

الجواب: يحدث ذلك إذا انقطعت الدورة الشهرية ولم تبلغ السيدة بعد 40 سنة من العمر. وهناك عدة أسباب لذلك يمكن تشخيصها من قبل الطبيب المعالج. وهذه الحالة عادة تكون مصاحبة لانخفاض نسبة هرمون الاستروجين وارتفاع هرمون FSH مع انقطاع الطمث. وعلاجها عادة صعب لأنه على الأغلب باستثناء الأسباب الواضحة مثل الأمراض الخلقية مثل Turner Syndrome يكون معرفة السبب صعباً والعلاج صعباً، وطبعاً فإن احتمال الحمل في هذه الحالة صعب جداً وهناك حالات عاد فيها المبيض إلى عمله الطبيعي.

34- سؤال: هل يؤدي انخفاض الوزن إلى انقطاع الطمث؟

الجواب: نعم إذا النقص بدرجة كبيرة جداً إما لسبب مرضي شديد أو الحالة النفسية المسماة Anorexia Nervosa مثلاً.

35- سؤال: هل تؤدي التمارين الرياضية الشديدة القوة إلى انقطاع الطمث؟


الجواب: نعم بشرط أن تكون قد تجاوزت الحد المعقول المسموح به للسيدة، ويعتمد ذلك طبعاً على بُنية السيدة ونوع الرياضة العنيفة التي تقوم بها.

36- سؤال: هل يمكن اعتبار مرض P.C.O وراثياً؟

الجواب: هناك بعض العلماء يعتقدون ذلك، حيث أثبتت بعض الدراسات أنّ الوالدة مثلاً إذا كانت مصابة بهذا المرض فمن الممكن أن تكون ابنتها أو أختها مثلاً مصابة بنفس المرض. ولكن هذا ليس بالضرورة دائماً هو السبب. والسبب الحقيقي ما زال قيد البحث وما تزال بعض النظريات تدرس لإيضاح الأسباب بشكل أفضل.


37- سؤال: هل إذا احتجت إلى علاج وحدث الحمل فهل يعني ذلك أنني سأحتاج كل مرة إلى علاج؟



الجواب: كلا، فقد يحدث الحمل بعد ذلك طبيعياً بدون الحاجة إلى علاج. وفي بعض الأحيان قد ينجح العلاج ويحدث الحمل مرة واحدة، ولا يحدث بعد ذلك. فالفكرة إذن أن الأمر يعتمد على سبب تأخر الحمل والتشخيص الصحيح والعلاج الصحيح.

38- سؤال: لقد ذكرنا لك سابقاً سيدتي نبذة مختصرة عن مرض البطانة الرحمية Endometriosis وقد تتساءلين لماذا يسبب تأخر الحمل والعقم؟


الجواب: يحدث هذا في حالات المرض الشديدة حيث أن المرض يمكن تقسيمه إلى بسيط، وسط، شديد وفي الحالات الشديدة يؤدي إلى الالتصاقات في قناة فالوب، المبيض، الرحم، الأمعاء … الخ، حسب المنطقة الموجود فيها. وقد تكون الالتصاقات من الشدة بحيث يتغير موضع المبيض أو قناة فالوب أو الرحم التشريحي أو تلتصق كلها مع بعض، وهذا يؤدي إلى إعاقة مرور البويضة من المبيض إلى قناة فالوب.

39- سؤال: هل يحدث الحمل إذا كان للسيدة أنبوب قناة فالوب واحدة؟

الجواب : نعم، يحدث.


40- سؤال: هل هناك مجال لإعادة فتح الأنابيب بعد أن تكون قد أجريت عملية ربط أنابيب الرحم؟


الجواب: نعم ولكن يعتمد ذلك على نوع الطريقة التي أجري بها الربط أو إغلاق الأنابيب. فإذا كان عن طريق الحرق Electrodiathermy وكان الأذى شديداً يكون من الصعب إعادة فتحها واحتمال النجاح ضعيفاً جداً، أما إذا كان عن طريق وضع كلبس CLIP أو حلقة RING أو قص فالعملية تكون أسهل ولكن احتمال حدوث حمل خارج الرحم في هذه الحالات أكثر.

41- سؤال: هل أن مظهر الرجولة الكاملة يعني أن تحليل السائل المنوي جيد والعكس صحيح؟

الجواب: كلا، فقد تكون مظاهر الرجولة الخارجية وحتى الأعضاء التناسلية الظاهرة جيدة ولكن التحليل به خطأ ما والعكس صحيح

42- عندما تولد الأنثى كم يوجد لديها من البويضات؟


عند الولادة يحتوي كلا المبيضين على حوالي 2 مليون بويضة، وتبقى البويضات في حالة سبات لحين سن البلوغ وتتلاشى أغلبها ( تضمر ) (Atresia) ولهذا يتناقص العدد إلى 400.000 عند البلوغ وعملية الاضمحلال أو التلاشي هذه تستمر طوال عمر السيدة حتى أثناء فترات الحمل وأثناء كل دورة شهرية تبدأ حوالي (20) بويضة بالنمو ولكن واحدة فقط تصل مرحلة النضوج والباقي يتلاشى. إن هناك عوامل تؤثر على معدل اضمحلال البويضات طوال عمر السيدة، بعضها وراثي بفعل الجينات وبعضها بسبب عوامل بيئية معينة مثل التعرض للإشعاع، بعض الأدوية، والتدخين، ولهذا يختلف عمر سن اليأس أي توقف الحيض والبويضات من سيدة إلى أخرى. تبلغ السيدة سن اليأس حين تضمحل جميع البويضات.

43- ما هي الحويصلة ( الجراب ) Follicle ؟؟

هي عبارة عن كيس مملوء بسائل ويحتوي على البويضة.


44- كيف تتحرر البويضة؟؟


عندما يرتفع هرمون LH في جسم المرأة يفرز من الغدة النخامية في الدماغ ويؤدي هذا الارتفاع إلى حدوث ما يشبه الثقب في غشاء الحويصلة وتخرج البويضة لتلتقط من قبل طرف قناة فالوب والذي سبق وأشرنا إليه.


45- ما هو شكل الحيوان المنوي؟

يتكون من الرأس (Head) الذي يحتوي على الجينات أي عوامل الوراثة وجزء وسطي يسمى الرقبة (Neck) التي تعطي الطاقة اللازمة للحيوان المنوي للحركة والذيل (Tail) والذي يساعد على دفع الحيوان المنوي داخل القناة التناسلية الانثوية. ونود الإشارة هنا إلى أن الرجل يبدأ بإنتاج الحيوانات المنوية عند البلوغ فقط بخلاف المرأة التي تولد ومبيضها يحتوي على البويضات كما أسلفنا سابقاً
  رد باقتباس
قديم 01-03-2011, 04:37 PM   #19
صيدلانية مصرية

 








صيدلانية مصرية غير متواجد حالياً
افتراضي رد: ماهى اسباب تاخر الانجاب والعقم

كم يستغرق إنتاج الحيوان المنوي؟


يستغرق حوالي 60 يوم للإنتاج وحوالي 10-14 يوم للمرور خلال القنوات التناسلية الذكرية (Epididymis Vas Deference) .


47- ما هي كمية السائل المنوي أثناء عملية القذف Ejaculation ؟
يتراوح بين 1-6 ملم. وعند القذف يكون السائل المنوي لزجاً لكن سرعان ما يتحول إلى سائل في القناة الانثوية التناسلية ( المهبل) ويستغرق ذلك حوالي 20-30 دقيقة. ويستغرق اختراق الحيوان المنوي للمادة المخاطية في عنق الرحم حوالي دقيقتين.


48- ما هي كمية الحيوانات المنوية التي تتحرر أثناء عملية الجماع؟
حوالي 100-300 مليون. إن تحرر هذا العدد الهائل من الحيوانات المنوية رغم أن واحداً فقط هو الذي يُخصب البويضة سببه أن أكثر هذه الحيوانات تموت أثناء طريقها في القناة التناسلية الأنثوية. عدا ذلك فإن أغلب السائل المنوي ينسكب خارج المهبل، وحوالي 1000 حيوان منوي فقط يصل البويضة لأخصابها، وقد تتمكن بعض هذه الحيوانات المنوية من اختراق الغشاء الخارجي للبويضة ولكن الذي يخصب البويضة هو حيوان منوي واحد فقط.


49-كم يعيش الحيوان المنوي داخل الأعضاء التناسلية للمرأة؟

رغم أن الجواب الأكيد صعب، ولكن يمكن ملاحظة الحيوانات المنوية في المهبل حوالي 16ساعة بعد الجماع وبمجرد أن يخترق الحيوان المنوي عنق الرحم، الرحم وأنبوب الرحم يبقى حوالي 3-4 أيام.


50- هل أن الإمتناع عن الجنس يُحسِّن عدد الحيوانات المنوية؟
في حالة الإمتناع عن القذف فإن الحيوانات المنوية لن تعيش إلى الأبد.


وتفقد مع مرور الزمن قدرتها على الإخصاب ثم تضمحل. كذلك فإن بقاء عددٍ كبيرٍ من الحيوانات المنوية في حالة الإمتناع عن القذف يؤدي إلى زيادة عدد الحيوانات المنوية القديمة، أي بتعبيرٍ أدق الأكبر سناً، وفي هذه الحالة بالرغم من أن التحليل للسائل المنوي قد يشير إلى إرتفاع في عدد الحيوانات المنوية إلا أن نوعيتها تكون سيئة ولهذه الأسباب فإن الإمتناع عن الجماع لا يُحسِّن بالتالي القدرة على الخصوبة.


51- هل يؤثر المرض على عدد الحيوانات المنوية؟
إن أيمرض مهماً كان بسيطاً، حتى وإن كان إلتهاب اللوزتين مثلاً قد يخفف عدد الحيوانات المنوية، ولأن الحيوانات المنوية تحتاج كما أسلفنا إلى حوالي 7-74 يوماً لإنتاجهافإن أي مرض يؤثر على عملية الإنتاج، ومن ذلك نستنتج أنه من الخطأ الحكم على تحليلواحد فقط للسائل المنوي، ويجب إعادة التحليل عدة مرات خلال أشهر للتأكد من صحةالتحليل وتشخيص الخطأ إن وُجد ومعالجته.

52-هل يؤثر التدخين وتناول الكحول على خصوبة الرجل؟

إنالتدخين يؤدي إلى قلة عدد الحيوانات المنوية وتقليل الحركة، أما بالنسبة لتناول الكحول فإن الإفراط في تناوله يؤدي إلى نقص إنتاج الحيوانات المنوية، ويؤثر بطريقةغير مباشرة من خلال تأثيره على هرمونات الذكورة على قدرة الرجل الجنسية، بحيث يؤديإلى تقليل هذه القدرة وبالتالي إلى العجز الجنسي.

53س- هل من الممكن نزول الدورة الشهرية اذا لم يحدث التبويض ؟
نزول الدورة الشهرية عبارة عن انسلاخ لبطانة الرحم تحت تأثير هرموني الاستروجين والبروجسترون في الدم وهذه الهرمونات يمكن أن تفرز من المبيض حتى في عدم وجود بويضات ناضجة .
54س- ما هو سبب حدوث الحمل الكيميائي ؟

وجد علميا أن العديد من الاجهاضات المبكرة يكون سببها تشوهات وراثية ( جينية وكروموسومية ) وهذه تؤدي الى حدوث الحمل الكيميائي وكذلك وجود مشاكل في انغراس الأجنة في بطانة الرحم يؤدي الى حدوث حمل كيميائي .
55س- ما هو سبب الاحساس بالغثيان والانتفاخ وزيادة الوزن والتقلصات في البطن وكذلك احتقان في الثديين مع أن موعد فحص الحمل لم يحن بعد ، هل من الممكن أن تكون هذه أعراض لحدوث الحمل ؟

أعتقد أن هذه الأعراض هي من تأثير هرمونات الابر المنشطة وندر أن تحدث هذه الأعراض قبل غياب موعد الدورة الشهرية .

56س- هل من الضروري تجنب التمارين الرياضية بعد حدوث الاباضة ؟
تجنبي التمارين الرياضية العنيفة التي تؤدي الى بذل مجهود وبالتالي زيادة في الدورة الدموية والشعور بالحرارة كذلك من المستحب تجنب الحمامات أو الدوشات الساخنة حتى لا ترتفع درجة حرارة الجسم .

57س- ما هي الفترة التي يمكن خلالها استعمال الكلوميد ثم الانتقال بعدها الى استعمال المنشطات ( الابر الهرمونية ومن ثم اجراء حقن اصطناعي ) ؟
في معظم الحالات فان الحمل يحدث خلال 4- 5 دورات شهرية واذا لم يحدث الحمل فيجب الانتقال الى طريقة أخرى .

58س- بعد كم محاولة حقن اصطناعي غير ناجحة يمكن الانتقال الى اجراء أطفال الأنابيب ؟
اذا تم اجراء حقن اصطناعي بعد تناول ابر هرمونات منشطة 3 مرات ولم تنجح بعدها يجب الانتقال الى أطفال الأنابيب .

59س- ماهي فرص حدوث سرطان المبيض بعد تناول الابر الهرمونية المنشطة ؟
لم يثبت علميا من خلال الأبحاث والدراسات أن هناك أي علاقة بين ابر الهرمونات المنشطة وحدوث سرطان المبيض .

60س- الى متى تبقى البويضة صالحة للتلقيح ؟ وكم تستغرق فترة انغراس البويضة الملقحة ؟
البويضة تبقى صالحة تقريبا ما بين 24 – 48 ساعة بعد حدوث الاباضة وكلما زاد عمر المريضة كلما قلت هذه الفترة . كما أن التلقيح يحدث خلال 24 ساعة بعد الاباضة . أما انغراس البويضة الملقحة فيحدث 6 أيام بعد الاباضة .

61س- هل طول الفترة بين الدورة الشهرية والأخرى يؤثر على الانجاب ؟

طالما أن الدورة الشهرية منتظمة فذلك يعني حدوث الاباضة وبعض السيدات تكون الفترة الزمنية الفاصلة بين الدورتين حوالي 40 يوما وهذا شيء طبيعي الا أنه يقلل من عدد الأيام المخصبة لدى السيدة .

62س- هل يؤثر اختلاف فصيلة الدم لدى الزوجين على الانجاب ؟
لا علاقة لفصيلة الدم بالعقم .
  رد باقتباس
قديم 03-03-2011, 02:07 AM   #20
madman
صيدلى

 








madman غير متواجد حالياً
Thumbs up رد: ماهى اسباب تاخر الانجاب والعقم

ربنا يكرمك موضوع مفيدجدا
شكرا جدااااا
  رد باقتباس
رد

Comment on Facebook

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 07:23 AM.


Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لاعضاء وزوار عالم الصيادلة